۱۰۳مشاهدات
وتابع أن "القرار الامني بيد القائد العام للقوات المسلحة"، مشيراً الى انه لم يذهب الى "السعودية ولم توجه الي اي دعوة".
رمز الخبر: ۲۷۵۵۵
تأريخ النشر: 27 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: اعتبر وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، أن الحشد الشعبي تجربة ناجحة وهناك من يسعى لافشالها، مشيراً الى أن الحشد براء من ما حدث في تكريت، فيما أكد ان القرار الامني بيد القائد العام للقوات المسلحة.

وقال العبيدي خلال مقابة خاصة مع قناة السومرية الفضائية، إن الحشد الشعبي تجربة ناجحة وهناك من يسعى لافشال تجربة الحشد الشعبي"، موضحاً أن "ما حدث في تكريت حسب على الحشد الشعبي وهو منه براء لانه قدم تضحيات وليس من المعقول من يضحي بدمه وروحه من اجل البلد يقوم باعمال مخزية تفسد هذه الانتصارات".

وأضاف العبيدي أن "من قام بهذا الامر هي عبارة عن عصابات منظمة وميليشات وقحة كما سماها السيد الصدر حاولت ان تفسد الانتصارات"، مشدداً بالقول "استمع اسبوعياً للمرجعية واتابع توجيهاتها".

وتابع أن "القرار الامني بيد القائد العام للقوات المسلحة"، مشيراً الى انه لم يذهب الى "السعودية ولم توجه الي اي دعوة".

وعن سبب تأخر عودته مع وفد رئيس الوزراء الذي ذهب لواشنطن، قال وزير الدفاع "كان لدي لقاء مع ماكين وتاخر لليوم الثاني مع احد اعضاء السفارة".

ويشهد العراق وضعاً أمنياً استثنائياً، إذ تتواصل العمليات العسكرية لطرد تنظيم "داعش" من المناطق التي ينتشر فيها بمحافظات صلاح الدين وكركوك ونينوى، بينما تستمر العمليات في الأنبار لمواجهة التنظيم.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: