۲۹۹مشاهدات
هاشمي رفسنجاني:
ان ايران لديها الرغبة والارضية المناسبة للتعامل مع العالم من اجل تطوير وتعزيز العلاقات والتعاون الثنائي.
رمز الخبر: ۲۷۵۵۱
تأريخ النشر: 27 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام، آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني، ان السعودية اختارت طريقا سيئا بعدوانها على اليمن.

وصف هاشمي رفسنجاني خلال استقباله جمعا من العمال على اعتاب اليوم العالمي للعمال، التفاهم النووي بأنه قابل للوصول، واشار الى فتوى قائد الثورة الاسلامية في تحريم استخدام القنبلة النووية، وقال: ان تصريح مجتهد اسلامي في مقام قيادة مجتمع متمدن، هو حجة لنا جميعا، وعلى الغربيين ان يهتموا بتصريحات المسؤولين الايرانيين بدلا من الايحاءات الشيطانية للصهاينة.

واشار آية الله هاشمي الى مختلف مراحل المفاوضات بين ايران ودول 5+1 في الحكومة الحادية عشرة، وقال: ان ايران لديها الرغبة والارضية المناسبة للتعامل مع العالم من اجل تطوير وتعزيز العلاقات والتعاون الثنائي.

ولفت الى المواقف الحاقدة من قبل الكيان الصهيوني والمطالب غير المنطقية التي يوجهها مسؤولوه الى دول 5+1، وقال: ان ايران آمنة، ليس فقط لا تتعرض لأي دولة، وانما ستساهم في ارساء وتعزيز الامن في المنطقة وديمومته.

وفي جانب آخر من حديثه، أدان هاشمي رفسنجاني استمرار العدوان الجوي السعودي على اليمن، وقدم تحليلا عن الموقع التاريخي والجغرافي لليمن ومكانة اليمانيين في تاريخ الاسلام، وقال: ان السعوديين ومنذ بدء الحكومة الجديدة، اختاروا طريقا سيئا، حيث لم يراعوا مشاعر المسلمين وزرعوا بذور الكراهية لدى الشعب اليمني.

كما أعرب رفسنجاني عن اسفه للزلزال الذي وقع في النيبال حيث بلغت آثاره الى الهند وباكستان، وأعرب عن مواساته لذوي الضحايا، مؤكدا على ضرورة ارسال المساعدات الانسانية من ايران.

وفي الختام، أثنى آية الله هاشمي رفسنجاني بجهود العمال ودورهم في انتصار الثورة الاسلامية، ووصفهم بأنهم الرصيد الكادح للثورة والبلاد، ودعا المسؤولين الى ان يعرفوا قدرهم.
رایکم