۱۲۵مشاهدات
كما أكد إجتماع السلطات الثلاث على أهمية وحدة موقف أطراف الإجتماع في مواقفهم الرسمية وعلى ضرورة تماسك الشعب العراقي في مواجهة داعش ومن أجل وحدة العراق.
رمز الخبر: ۲۷۵۵۰
تأريخ النشر: 27 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: حذرت الرئاسات الثلاث في العراق من "الدعايات المغرضة" التي تروجها بعض وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي والتي تهدف إلى إضعاف الحالة النفسية لأفراد القوات المسلحة.

وقالت رئاسة الجمهورية العراقية في بيان صدر لها يوم الاحد إن "اجتماع السلطات الثلاث عقد في قصر السلام ببغداد بحضور رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، جرى خلاله إستعراض شامل لمجمل التطورات السياسية والامنية في البلاد، كما طرحت ايضاً ضرورة وضع خطط عملية لانجاز المصالحة الوطنية ضمن فترة زمنية ملموسة، مشيرا الى أن الاجتماع حيا شجاعة وتضحيات القوات المسلحة العراقية وقوات الحشد الشعبي والبيشمركة ومتطوعي العشائر.

وأكدت السلطات الثلاث بحسب البيان، على ضرورة إستكمال الإستعدادات اللازمة للنجاح في دحر الإرهاب، كما أكدت على لزوم وضع خطط كفيلة بتسليح مقاتلي المناطق المحتلة في محافظتي نينوى والأنبار على ضوء المهمات المقررة.

ودعا الإجتماع إلى ضرورة وحدة الخطاب الوطني وحث الإعلام ليلعب دوراً مسؤولاً بما يخدم إعلاء الوحدة الوطنية، مؤكدا على أهمية عودة النازحين الى مناطقهم الأصلية كي يساهموا في تحسين أمن مناطقهم.

كما أكد إجتماع السلطات الثلاث على أهمية وحدة موقف أطراف الإجتماع في مواقفهم الرسمية وعلى ضرورة تماسك الشعب العراقي في مواجهة داعش ومن أجل وحدة العراق.

وحذّر الإجتماع من أن الدعايات المغرضة من بعض الإجهزة الإعلامية وبعض وسائل التواصل الإجتماعي تهدف إلى إضعاف الحالة النفسية لأفراد القوات المسلحة المسلحة وتحريض المواطنين على النزوح من ديارهم.

وقرر الإجتماع إسناد الحكومة في جهودها التعبوية وتأييدها في قيادة هذه المعركة ضد الإرهابيين الذين يريدون الإستيلاء على العراق وجعله قاعدة إنطلاق ضد دول المنطقة وفرض أفكارهم الظلامية عليها.

المصدر: السومرية نيوز
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار