۱۸۳مشاهدات
وتستعمل الطائرات المقاتلة مثل ف 15 وف 16 وف 18 لدول عاصفة الحزم القنابل والصواریخ المتطورة والموجهة فی ضرب الأهداف التی تعمل بتكنولوجیا معقدة، وهی مرتفعة الثمن وغیر متوفرة بسهولة فی السوق.
رمز الخبر: ۲۷۵۱۸
تأريخ النشر: 25 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: نقل موقع رأی الیوم عن خبراء فرنسیین أن قرار وقف العملیات الجویة له علاقة بتراجع مخزون سلاح الجوی السعودی من القنابل والصواریخ التی تحملها الطائرات المقاتلات.

ولن تجد السعودیة سهولة فی اقتناء القنابل والصواریخ المتطورة لدى الشركات الأمریكیة والبریطانیة والفرنسیة لتسلیح مقاتلاتها، فالطلبات حول هذا العتاد یستغرق وقتا لیس بالقصیر أحیانا.
 
وتستعمل الطائرات المقاتلة مثل ف 15 وف 16 وف 18 لدول عاصفة الحزم القنابل والصواریخ المتطورة والموجهة فی ضرب الأهداف التی تعمل بتكنولوجیا معقدة، وهی مرتفعة الثمن وغیر متوفرة بسهولة فی السوق. ولا تستعمل صواریخ وقنابل تقلیدیة بل سلاحا متطورا.
 
وتجد شركات تصنیع القنابل والصواریخ صعوبة فی تلبیة سریعة لسلاح الجو الغربی، فقد استنفذت الولایات المتحدة والدول الغربیة الكثیر من مخزونها فی العراق وسورویا ولیبیا ومالی فی مواجهة الحركات الإرهابیة. وبالكاد تلبی الشركات المنتجة للصواریخ والقنابل الطلبات بسبب ارتفاع الطلب.
 
وكمثال من سوریا، یستعمل سلاح الجو السوری البرامیل المتفجرة فی ضرب المعارضة ومناطق سكنیة آهلة تخضع للجیش الحر أو النصرة بعدما نفذ جزء كبیر من مخزون صواریخه وقنابله رغم ما یتوصل به من روسیا باستمرار. والبرامیل المتفجرة هی قنابل بدائیة غیر موجهة.

وألقت طائرات عاصفة الحزم على الیمن أكثر من 600 طن من الصواریخ والقنابل.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار