۱۴۲مشاهدات
وناشد المركز المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بحماية حقوق الانسان، بضرورة بذل المساعي من أجل رفع مستوى حقوق الإنسان في البحرين ...
رمز الخبر: ۲۷۴۸۶
تأريخ النشر: 22 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: طالب المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات - عضو تحالف المحكمة الجنائية الدولية - النيابة العامة البحرينية، بفتح تحقيق في جرائم الانتهاكات والتعذيب التي تعرض لها عدد من المعتقلين، منذ تاريخ 10 مارس/ آذار 2015، وما بعده في سجن جو المركزي.

وقال المركز في بيان له، أن روايات شهود وأقارب المعتقلين تفيد بتعرض كل من "علي السميع وعباس السميع وعلي صنقور والشيخ محمد المحفوظ" للتعذيب، وأن هناك مخاوف على حياتهم، مطالبا بإحالتهم للطب الشرعي لبيان ما بهم من إصابات، ومن هو محدثها في حال تأكدها من صحة الوقائع.

وناشد المركز المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بحماية حقوق الانسان، بضرورة بذل المساعي من أجل رفع  مستوى حقوق الإنسان في البحرين، مشددا على ضرورة احترام السلطات البحرينية لمواثيق العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وضمان حق المعتقلين في معاملة إنسانية، وتفعيل القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء والتي أوصى باعتمادها مؤتمر الأمم المتحدة.


رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار