۲۵۶مشاهدات
آية الله مكارم شيرازي:
واشار آية الله مكارم شيرازي الى ان نتيجة هذه الممارسات تصب في مصلحة اسرائيل واميركا، مستنكرا صمت الاوساط الدولية امام هذه الجرائم.
رمز الخبر: ۲۷۴۶۳
تأريخ النشر: 21 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أدان احد مراجع التقليد العدوان السعودي على اليمن، وقال: لوكان هؤلاء يملكون ذرة من الاسلام او الغيرة العربية والضمير الانساني لما ارتكبوا هذا العدوان.

أشار آية الله ناصر مكارم شيرازي، في درسه للبحث الخارج يوم الاثنين، الى عقد اجتماع في المدرسة الفيضية لشجب واستنكار عدوان آل سعود على اليمن، وقال: ان ما يجري في اليمن، لا يمكن تسميته الا بـ"جنون السلطة".

واضاف: وضع عدد من قادة الدول العربية الذين يدعون الاسلام، يدا يدا وقاموا بتدمير بلد عربي واسلامي، فيما تقوم اميركا واسرائيل بدعمهم من ورائهم بشكل سافر.

ولفت الى ان الاخبار الواردة ذكرت ان السعوديين شنوا اكثر من 100 غارة على اليمن في يوم واحد، ودمروا مختلف النقاط في هذا البلد، متسائلا: في اي زمان نعيش نحن؟ فلو كان اولئك يملكون ذرة من الاسلام والغربية العربية والضمير الانساني لما فعلوا ذلك.

واشار آية الله مكارم شيرازي الى ان نتيجة هذه الممارسات تصب في مصلحة اسرائيل واميركا، مستنكرا صمت الاوساط الدولية امام هذه الجرائم.

وتابع: لقد وزعت عليهم الدولارات النفطية السعودية كنوع من "أجرة السكوت" المدفوعة؛ بدءا من الامين العام للامم المتحدة الى الكتّاب ومختلف وسائل الاعلام، اختاروا الصمت امام هذه الجريمة، ويقوم عدد قليل من الدول التي لها حظ من الاسلام والانسانية والعروبة بالاحتجاج، الا ان الاغلبيبة صامتون، الا اننا نؤمن ان يد الانتقام والعدل الالهي ستخرج وستمرغ انوف هؤلاء المهاجمين والظالمين والمجرمين بالتراب.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: