۱۳۲مشاهدات
وأكد لقمان بان هذا العدوان لن يثني الشعب اليمني وقواته المسلحة عن مواصلة ردع العدوان بكل الوسائل المتاحة.
رمز الخبر: ۲۷۴۵۷
تأريخ النشر: 21 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أوضح الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة في اليمن العميد الركن "شرف غالب لقمان" ان ما تسمى بعملية عاصفة الحزم تواصل ابادة اليمنين مستخدمة اسلحة محرمة دوليا، الحقت دمارا شاملا بالتجمعات المدنية في العاصمة صنعاء وغيرها من المحافظات.

وأشار لقمان الى ان الفشل الذريع قد لازم العدوان على اليمن بعد 26 يوما من الضربات الصاروخية وقصف طيران التحالف العدواني التي يقودها النظام السعودي، موضحا بان التخبط هو السمة الغالبة على كل الأعمال العدوانية الشريرة لراسمي هذا العدوان الأهوج المجنون.

وأبدى لقمان استغرابه الشديد من تكرار الضربات العدوانية على ذات الإحياء السكنية التي سبق قصفها مرات عديدة مما يدل دلالة قاطعة على تخبط وإرباك واسع تعانيه تلك النفوس التي جبلت على الشر والكذب والافتراءات، منوها بان نظام آل سعود وحلفاءه العدوانيين واقعين في مأزق جدي بعد ان مرت 26 يوما من القصف والضربات العبثية التي استهدفت بوحشيتها وحربها القذرة أرواح المواطنين المسالمين في احياء العاصمة صنعاء ومدن المحافظات الاخرى.

وقال ان المرحلة الثانية لهذا العدوان هي مرحلة تكشف يأس واضح لدى العدوان واضطرابهم وتصرفاتهم الهستيرية لاسيما وان خبراء عسكريون قد بدأوا توضيح عوامل الفشل الحقيقي لهذه العمليات العدوانية للنظام السعودي.

وشدد المتحدث اليمني على ان قصف العدوان يوم الاثنين لحي عطان السكني بصنعاء بأسلحة محرمة دوليا والذي راح ضحيته أكثر من ثلاثين شهيدا وأكثر من ثلاثمائة وخمسين جريحا من المواطنين وفق التقديرات الأولية الى جانب الدمار الشامل الذي لحق بحي عطان والإحياء المجاورة له بقطر25 كيلومتر يكشف أهداف ومرامي قوى العدوان الغاشم لتدمير اليمن، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسئوليته القانونية والأخلاقية والإنسانية تجاه المجازر وحرب الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب اليمني ويرتكبها النظام السعودي وحلفاؤه في العدوان الهمجي بالأسلحة المحرمة دولياً والذي يتطلب تحقيقاً دولياً نتيجة المجزرة المروعة التي ارتكبها العدوان بحي عطان.

وأكد لقمان بان هذا العدوان لن يثني الشعب اليمني وقواته المسلحة عن مواصلة ردع العدوان بكل الوسائل المتاحة.

المصدر: الثورة
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: