۱۸۴مشاهدات
واعرب عن اسفه لان بعض البلدان تشارك في العدوان السعودي على اليمن وابدت دعمها السياسي والاعلامي.
رمز الخبر: ۲۷۴۴۸
تأريخ النشر: 21 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: اعلن مساعد وزير الخارجية الايراني، حسين امير عبد اللهيان، عن استدعاء القائم باعمال السفارة السعودية لدى طهران الى وزارة الخارجية احتجاجا على سقوط صاروخ قرب مبنى السفارة الايرانية في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال امير عبد اللهيان في تصريح ادلى به يوم الاثنين انه تم تسليم القائم بالاعمال السعودي لدى طهران مذكرة احتجاج للتذكير بمسؤولية الحفاظ على ارواح الدبلوماسيين والسفارات والبعثات الدبلوماسية.

واعرب عن اسفه لسقوط صاروخ على مسافة امتار قليلة من مبنى السفارة الايرانية في صنعاء، ما اسفر عن تهشيم زجاج نوافذ المبنى قبل ظهر اليوم، الا ان احدا من اعضاء البعثة الدبلوماسية الايرانية لم يصب بأذى.

وشدد ان السفارة الايرانية في اليمن ستواصل اعمالها، مؤكدا في الوقت نفسه ان مسؤولية اي حادث يسفر عن مشكلة لنشاطاتها الدبلوماسية تقع على عاتق السلطات السعودية باعتبارها دولة تمارس العدوان على اليمن.

واشار الى مبادرة طهران لايجاد حل للازمة في اليمن قال ان تفاصيل المبادرة قد تم ارسالها الى وزراء خارجية جميع البلدان.

ولفت الى ان مبادرة طهران تتضمن اربعة بنود وقد تم ارسالها الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون قبل يومين ووصفها بمثابة المبادرة السياسية الوحيدة المطروحة على الطاولة.

واعرب عن اسفه لان بعض البلدان تشارك في العدوان السعودي على اليمن وابدت دعمها السياسي والاعلامي.

ولفت الى ان البند الاول للمبادرة الايرانية لحل الازمة في اليمن تتضمن وقف جميع اشكال العدوان السعودي والبند الآخر يتضمن ارسال المساعدات الانسانية للمتضررين لان العدوان اسفر عن وقوع مجازر طالت المدنيين من النساء والاطفال وهو مايعد كارثة انسانية في هذا البلد.

واضاف، ان البند الثالث للمبادرة يتضمن دعوة جميع الاحزاب والقوى السياسية اليمنية للجلوس الى طاولة المفاوضات كما يتضمن البند الرابع تشكيل حكومة مصالحة وطنية واكمال العملية السياسية في هذا البلد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: