۱۲۸مشاهدات
وتقول منظمة أورات الناشطة في مجال حقوق المرأة في بامستان إن نحو 3000 فتاة وامرأة قتلوا في "جرائم شرف" منذ عام 2008.
رمز الخبر: ۲۷۴۴۱
تأريخ النشر: 20 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أعلنت الشرطة الباكستانية أنها ألقت القبض على رجل ووالده بعدما أشعلا النار في زوجة الإبن لخروجها دون إذن زوجها.

وقال شقيق الزوجة التى تبلغ من العمر 25 عاما إن الزوج انفعل بشدة بعدما علم أنها خرجت لزيارة شقيقتها دون الحصول على إذن مسبق منه.
وأضاف أن الزوج ووالده اشبعاها ضربا ثم سكبا عليها البنزين وأشعلا النار فيها ما أدى لوفاتها.

وأوضحت الشرطة إن الزوجة كانت تعاني طوال زواجها الذي استمر 3 سنوات من الضرب بشكل متكرر حيث يلومها الزوج دوما لعدم قدرتها على الإنجاب.

وقال بيان للشرطة "لقد تم اعتقال زوج الضحية ووالده ووجهت إليهما اتهامات بالقتل والإرهاب".

ويتم توجيه الاتهام بالإرهاب في القضايا المشابهة في باكستان للإسراع بإجراءات المحاكمة.

يذكر أن باكستان تشهد معدلا مرتفعا لجرائم العنف المنزلي وجرائم "غسل العار" خاصة في المناطق الريفية.

وتتعرض مئات النسوة والفتيات للقتل سنويا في باكستان بداعي الدفاع عن شرف الأسرة.

وتقول منظمة أورات الناشطة في مجال حقوق المرأة في بامستان إن نحو 3000 فتاة وامرأة قتلوا في "جرائم شرف" منذ عام 2008.

المصدر: بي بي سي
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار