۳۱۱مشاهدات
واوصى الاميركان بان يستثمروا الفرصة المتبقية وان يتخذوا قرارا بعيدا عن الكذب والزيف وطمانهم بان ايران صادقة فيما تقول.
رمز الخبر: ۲۷۳۶۳
تأريخ النشر: 18 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: اكد خطيب جمعة طهران المؤقت اية الله الشيخ محمد علي موحدي كرماني ان ايران تتفاوض بصدقية وبفكر ومنطق واستدلال داعيا الاميركان الى الكف عن الكذب والتزييف والخداع.

وخاطب امام جمعة طهران المؤقت الاميركان بالقول انه ليس بامكانهم تحقيق شيئ بالخداع فالشعب الايراني وببركة توصيات قائد الثورة الاسلامية بات واعيا ولا تنطلي عليه مخططاتكم لخداعه.

وقال اية الله موحدي كرماني ان اوباما يقول اذا ما تخلفت ايران عن التزاماتها مليمترا واحدا فاننا سنعيد كل الوان الحظر ونحن بدورنا نؤكد انه لو تخلفت اميركا نصف مليمتر عن التزاماتها فانها ستاخذ امنية التوقيع على الاتفاق معها الى القبر.

وشدد امام جمعة طهران المؤقت على ان الشعب الايراني لن يسمح ابدا للاجانب والجواسيس بالتغلغل الى داخل الحياض الامنية والدفاعية للبلاد وقال ان اي مبادرة تسعى الى وقف التقدم العلمي والتقني لايران سيواجه بالرفض من قبل الشعب وقائد الثورة.

واوصى الاميركان بان يستثمروا الفرصة المتبقية وان يتخذوا قرارا بعيدا عن الكذب والزيف وطمانهم بان ايران صادقة فيما تقول.

واكد الشيخ موحدي كرماني ضرورة رفع كل الوان الحظر في اليوم الاخيرة من المفاوضات النووية.

وقدم تهانيه بحصول وزارة الدفاع الايرانية  على منظومة صواريخ  "اس 300 "

الى ذلك قال امام جمعة طهران المؤقت ان ما يدعو للاسف هو البرنامج القبيح للسعودية في الصاق لقب خادم الحرمين بنفسها زيفا ولكنها برهنت انها ليست خادمة الحرمين بل خائنة لهما.  

وتساءل عن المنطق الذي قام عليه العدوان على اليمن الذي يحاول ابناءه تقرير مصيرهم بانفسهم وقال لقد جري في اليمن اراقة حمام دم وقتل 2500 امراة وطفل هل انكم متدينون.

واشار امام الجمعة الى المجازر التي طالت التلاميذ السنة وتدمير 2265 منزلا سكنيا في الغارات السعودية وقال ان ارادة الله شاءت ان تسقط الانظمة على يدها هي وانا اتوقع ان انهيار النظام السعودي قريب.

واكد ضرورة معاقبة مرتكبي جريمة مطار جدة على وجه السرعة والاعلان عن ذلك للعالم امر ضروري.

واعرب عن شكره لوزير الارشاد علي جنتي لتعليقه رحلات العمرة وقال فانه ليس من الصحيح ان يتحمل شعب شريف مثل ايران كل هذا الاذلال من اجل عمل مستحب.
رایکم