۳۶۸مشاهدات
وزار الفنانون المشاركون في مهرجان هنا العراق لحشد الكلمة ضد داعش ونصرة للعراق منطقة القصور الرئاسية في مدينة تكريت، لإحياء مراسم شعبية على أرواح من إستشهدوا في مجزرة سبايكر.
رمز الخبر: ۲۷۳۵۱
تأريخ النشر: 16 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: استنكرت الفنانة المصرية حنان شوقى الهجوم الذى شنته عليها الائتلافات السلفية في مصر واتهامها بالتشيع ومساندة الحشد الشعبي.

وقالت شوقي ان «هذا الكلام لا أساس له من الصحة، ومن يهاجموننى لا يدركون شيئاً مما يحدث هناك، فمن سمع غير من رأى بعينه».

وأضافت: «رأيت هناك ضمن الحشد الشعبى العراقى مواطنين سنة وشيعة ومسيحيين، دون أن يكون هناك أى عنوان طائفى، وتعاملت مع بشر يخافون على وطنهم ويحبونه ولا يهمهم سوى مواجهة (داعش)، وأنا من طلبت منهم ارتداء الزى الرسمى للجيش، وشعرت أن هذا هو الزى الأنسب لزيارتنا للمقابر، إحياءً لذكرى مذبحة سبايكر».

وشن السلفيون في مصر هجوما لاذعا ضد فنانين مصريين يضم أحمد ماهر، وحنان شوقى، ووفاء الحكيم بدعوة ان هؤلاء شاركو الحشد الشعبى (الشيعى) زيهم وفعالياتهم على اعتبار ان الحشد يقوم بقتل اهل السنة فى أكثر من مكان بالعراق،

وزار الفنانون المشاركون في مهرجان هنا العراق لحشد الكلمة ضد داعش ونصرة للعراق منطقة القصور الرئاسية في مدينة تكريت، لإحياء مراسم شعبية على أرواح من إستشهدوا في مجزرة سبايكر.

وظهر بالصور الفنانين المصريين احمد ماهر وحنان شوقي وشعراء من العراق وسوريا وباقي الدول العربية وهم يبكون الما على شهداء سبايكر الذي استشهدوا في مجزرة راح ضحيتها 1700 شابا عراقيا على اساس طائفي.

المصدر: وكالة نون
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار