۱۷۰مشاهدات
وأشار مدير مكتب رعاية المصالح المصرية في طهران الى التحركات المتطرفة وظاهرةن العنف في المنطقة، ولفت الى خطر الصراعات الطائفية والعرقية باعتبارها مخططا غامضا من قبل اعداء اعداء الاسلام منذ القدم، مؤكدا اهمية التشاور والتعاون الوثيق بين ايران ومصر.
رمز الخبر: ۲۷۳۴۶
تأريخ النشر: 16 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: قال مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون العربية والافريقية: نتوقع من مصر ان تقدم عونا اكبر للاسراع في البحث عن حل سياسي لليمن ومنع المجازر واتساع الصراع، وليس مقبولا ان تضع مصر نفسها في مواجهة الشعب اليمني.

وأشار حسين امير عبداللهيان خلال استقباله خالد عمارة الى الظروف الحساسة في المنطقة والمكانة الهامة والمؤثرة لمصر في العالمين الاسلامي والعربي، وصرح: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تنظر الى امن المنطقة كمجموعة مترابطة وأن امن دول المنطقة يتأثر ببعضه بعضا، ويشكل حلقات متكاملة. لذلك فإن ايران ومصر باعتبارهما بلدين كبيرين ورئيسيين، فإنهما يتحملان مسؤولية اساسية ودورا كبيرا في صيانة استقرار المنطقة وأمنها.

واضاف امير عبداللهيان: ان ما يجري اليوم على الساحة اليمنية، يمثل ظروفا معقدة وخطيرة جدا، الامر الذي يتطلب يقظة ووعيا من جميع الاطراف، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤمن بأن الحرب الحالية ضد اليمن تمثل مستنقعا عميقا، قد تؤدي الى تبعات خطيرة لا يمكن تعويضها، وإن سريان نيرانها الى نقاط اخرى يهدد امن المنطقة بأسرها بخطر جاد.

وتابع: اننا نشهد بعض التصرفات الحكيمة من قبل دول المنطقة. ورغم ذلك، نتوقع من مصر باعتبارها بلدا اسلاميا وعربيا، ان تبذل عونا اكبر في الاسراع في البحث عن حل سياسي لليمن، ومنع استمرار المجازر واتساع الصراع، وليس مقبولا ان تضع مصر نفسها في مواجهة الشعب اليمني.

واستطرد مساعد وزير الخارجية الايراني قائلا: لاشك ان قادة القاهرة يرون اهمية كبرى لمستقبل علاقاتهم العربية، مضيفا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم العلاقات الوثيقة بين مصر والشعب اليمني.

وحذر امير عبداللهيان من تحول الساحة اليمنية الى ساحة جديدة لنمو المتطرفين المؤيدين لداعش وحماته ومؤسسيه ما يهدد سيادة دول المنطقة ومصالحها، كما حذر من ان تدمير البنى التحتية في اليمن سيكلف العالم الاسلامي والعربي اثمانا باهظة، مؤكدا اننا قلقون على امن السعودية وامن المنطقة، لأن ايران ترى ان امن المنطقة وامن السعودية ومصر امرا مترابطا وهي قلقة من اعتماد الحل العسكري.

وأشار مدير مكتب رعاية المصالح المصرية في طهران الى التحركات المتطرفة وظاهرةن العنف في المنطقة، ولفت الى خطر الصراعات الطائفية والعرقية باعتبارها مخططا غامضا من قبل اعداء اعداء الاسلام منذ القدم، مؤكدا اهمية التشاور والتعاون الوثيق بين ايران ومصر.

كما شرح خالد عمارة مواقف مصر تجاه التطورات الاقليمية، وأكد اهمية التعاون الاقليمي.

وأجرى الجانبان ايضا محادثات بشأن القضايا الثنائية ذات الاهتمام المشترك.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار