۱۹۹مشاهدات
ولم يصدر حزب الله أي بيان رسمي حول دفن الشامي في لبنان، كما منع عناصره الإعلاميين من تغطية التشييع والتقاط الصور في الضاحية الجنوبية لبيروت.
رمز الخبر: ۲۷۳۴۲
تأريخ النشر: 15 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: دُفن القيادي الحوثي محمد عبدالملك الشامي، أمس الأول – وسط تعتيم إعلامي – إلى جانب قبر قائد حزب الله العسكري عماد مغنية في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وأفادت التقارير المؤيدة للحوثيين بأن الشامي أصيب خلال تفجير استهدف مسجد حشوش بصنعاء في 20 مارس الماضي، وجرى نقله الى طهران للعلاج. وبعد وفاته متأثرا بإصابته، نقل الى بيروت تنفيذا لوصية طلب فيها أن يدفن إلى جانب القائد العسكري في حزب الله عماد مغنية، وفق زعم الكاتب الصحافي فيصل عبدالساتر، المقرب من حزب الله.

وأكد عبدالساتر أن الشامي هو المبعوث الخاص لزعيم حركة أنصار الله، عبدالملك الحوثي، الى لبنان وسورية، بعدما كان طوال سنوات طويلة الممثل الشخصي لوالده حسين بدرالدين الحوثي في البلدين ، مضيفا أن الشامي لديه علاقات بـ شخصيات قيادية في حزب الله .

ولم يصدر حزب الله أي بيان رسمي حول دفن الشامي في لبنان، كما منع عناصره الإعلاميين من تغطية التشييع والتقاط الصور في الضاحية الجنوبية لبيروت.

ويساند حزب الله بشكل علني جماعة الحوثيين الذين تمكنوا خلال الأشهر الأخيرة من السيطرة على مناطق عدة في اليمن بينها صنعاء. وشنّ الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، هجوما قاسيا نهاية الشهر الماضي على السعودية التي تقود تحالفا دوليا يشن غارات جوية مكثفة تستهدف مواقع الحوثيين في اليمن.

وينظم حزب الله يوم الجمعة مهرجانا تضامنيا مع الحوثيين، يتحدث فيه نصرالله، وفق ما أعلن الحزب في بيان رسمي.

المصدر: مواقع لبنانية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار