۱۶۲مشاهدات
وأوضح المصدر أن ذلك "جاء بعد فقد التنظیم الثقة بالمسلحین العراقیین فی صلاح الدین وباقی المناطق خلال المعارك التی انتصرت خلالها القوات العراقیة".
رمز الخبر: ۲۷۳۳۸
تأريخ النشر: 15 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: كشف مصدر محلی فی محافظة نینوى، الیوم الاربعاء، عن سحب تنظیم داعش المئات من "قواته الخاصة" من مدینة الموصل باتجاه مدینة الرقة السوریة وبصحبتهم أسلحة ثقیلة ومتوسطة، فیما أكد أن التنظیم أخلى عناصره من غالبیة شوارع نینوى واغلقوا المحال التجاریة دون معرفة الاسباب.

وقال المصدر  إن "تنظیم داعش سحب، الیوم، المئات من مقاتلیه والذی یطلق علیهم مسمى جند الخلافة وهی قوات خاصة جرى تشكیلها مؤخراً"، مبینا أن "عملیة سحب هؤلاء المسلحین كانت على شكل وجبات كبیرة توجهت من نینوى الى الاراضی السوریة باتجاة الرقة دون معرفة الاسباب الحقیقیة وراء ذلك".

وأضاف المصدر أن "سحب داعش للمئات من عناصره من نینوى الى سوریا كان بمصاحبة معدات حربیة ثقیلة منها مدافع واسلحة متوسطة"، مرجحاً أن "یكون التنظیم بصدد الاعتماد على مقاتلیه العراقیین فی القتال بسوریا، فی حین یدفع بمقاتلیه الاجانب ممن یسمونهُم المهاجرین الى العراق للقتال داخل الاراضی العراقیة".

وأوضح المصدر أن ذلك "جاء بعد فقد التنظیم الثقة بالمسلحین العراقیین فی صلاح الدین وباقی المناطق خلال المعارك التی انتصرت خلالها القوات العراقیة".

وتابع المصدر، أن "التنظیم بعد نقله المقاتلین سحب الكثیر من عناصره الذین كانوا منتشرین فی شوارع نینوى والتی بدت خالیة من ای تواجد لهم باستثناء نقاط قلیلة"، لافتا الى أن "التنظیم سلح عدد من الصبیة الذین بدأ یعتمد علیهم بعد مقتل العشرات من مسلحیه فی مواجهات مع البیشمركة فی اطراف نینوى ومقتل واصابة العشرات منهم فی مواجهات بیجی بمحافظة صلاح الدین".

وأوضح المصدر ان "عناصر التنظیم ممن یملكون محال تجاریة أغلقوها فی اسواق باب الطوب وشارع الدواسة وفی الجانب الایمن وسوق المعاش وكذلك مجموعة من المحال فی الساحل الایسر"، مبیناً أن "مستشفیات نینوى تسلمت خلال الیوم وأمس أكثر من 125 جثة بینهم عناصر یحملون جنسیات اجنبیة وعربیة وعشرات المصابین من الذین قتلوا واصیبوا فی معارك بیجی ومنطقة حمرین فی جنوب غربی كركوك".

المصدر: الجوار
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار