۱۶۶مشاهدات
وتابع ظريف "هذه ممارسة صعبة، ولا سيما مع كل المحامين المشاركين في العملية، والاطلاع على كل التفاصيل الجوهرية لكل كلمة تكتب".
رمز الخبر: ۲۷۳۱۲
تأريخ النشر: 15 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الثلاثاء، إن المحادثات النووية بين إيران والقوى العالمية ستستأنف يوم 21 أبريل الجاري على مستوى مساعدي وزراء الخارجية لصياغة نص الاتفاق النهائي حول الملف النووي الايراني.

وأضاف ظريف، خلال زيارة لمدريد "زملائي ونائب مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي ومدراء سياسيون آخرون من القوى الست سيجتمعون الثلاثاء المقبل لبدء عملية صياغة النص". ولم يحدد ظريف مكان عقد هذه المفاوضات.

وتابع ظريف "هذه ممارسة صعبة، ولا سيما مع كل المحامين المشاركين في العملية، والاطلاع على كل التفاصيل الجوهرية لكل كلمة تكتب".

وقال ظريف "اعتقد باننا قريبون من التوصل الى اتفاق" مضيفا ان الخطوة التالية ستكون "صياغة نص" الاتفاق، داعيا "الولايات المتحدة وبعض اصدقائنا في اوروبا" الى تغيير سياستهم بشأن الحظر لتسهيل التوصل الى اتفاق.

إيران مستعدة لاتخاذ "خطوات لا رجوع عنها" بشأن البرنامج النووي إذا قام الغرب بالمثل

واكد ظريف اثناء زيارته مدريد أيضا ان بلاده ستتخذ "خطوات لا رجوع عنها" بشأن برنامجها النووي المثير للخلاف في حال فعل الغرب بالمثل.
وأضاف "هذا هو الاطار الذي سنعمل بموجبه سيقوم الجانب الايراني باتخاذ خطوات لا رجوع عنها طالما قام الجانب الاخر كذلك باتخاذ خطوات لا رجوع عنها".

وكانت ايران وقعت في الثاني من نيسان/ابريل في سويسرا اتفاق اطار مع الدول الست (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين والمانيا)، على ان يتفق الطرفان على التفاصيل التقنية والقانونية للاتفاق النهائي حول الملف النووي الايراني بحلول نهاية حزيران/يونيو.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار