۲۰۴مشاهدات
وكان الشیخ أحمد الكبیسی قد أدلى بتصریحات متشنجنة اتجاه أبناء الحشد الشعبی ونعتهم بنعوت طائفیة.
رمز الخبر: ۲۷۱۹۵
تأريخ النشر: 11 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: رفض مجلس علماء نینوى التصریحات الطائفیة التی أدلى بها رجل الدین أحمد الكبیسی، داعین إلى وحدة الصف والابتعاد عن التشنج الطائفی.

وقـال عضو المجلس فالح عیان الشمری لـ(IMN) إن "التصریحات التی أدلى بها الشیخ أحمد الكبیسی لیس فی مكانها ولا فی محلها وهی تعمق الصراع الطائفی فی البلاد ویسعى من خلالها لإثارة الفتنة الطائفیة".

وأضاف الشمری أن "ما یجری فی العراق لیس خلافا بین السنة والشیعة بل خلافا بین الفكر المتطرف والفكر المعتدل، والمتطرفون موجودون فی السنة والشیعة وكذلك المعتدلون".

وبین أنه " لیس من المناسب أن یتبع الشیخ الكبیسی هذا النهج فی هذا الوقت، وكان الأولى أن یكون متزنا فی الخطاب وأن یتحدث عما فعلته داعش فی المدن والمحافظات ذات الغالبیة السنیة من جرائم بشعة ".

وكان الشیخ أحمد الكبیسی قد أدلى بتصریحات متشنجنة اتجاه أبناء الحشد الشعبی ونعتهم بنعوت طائفیة.

المصدر: الجوار
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار