۱۶۴مشاهدات
وتناقش الندوة في يومها الأول من خلال 12 بحثا 3 محاور الأصول النظرية لفقه العصر، والتطبيقات الفقهية والمسار الجديد، وفقه العصر ومناهج الاجتهاد المعاصر.
رمز الخبر: ۲۷۱۴۳
تأريخ النشر: 08 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: برعاية وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بسلطنة عمان، افتتحت اعمال الدورة الـ 14 لندوة تطور العلوم الفقهية.

شارك في الندوة وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي وجمع علمائي من الدول الإسلامية ورؤساء بعض الجامعات منها رئيس جامعة المذاهب الاسلامية في ايران آية الله أحمد مبلغي.

وقال رئيس جامعة المذاهب الاسلامية في ايران آية الله أحمد مبلغي في كلمة افتتاحية قال: إن ما ركزت عليه هذه الندوة من موضوع إلباس الفقه لباس العصر مهم للغاية، ولا شك أن هذا المشروع أي دفع الفقه نحو العصرنة تتم محاولة تحقيقه بوضع القضايا المستجدة والعصرية على طاولة دراسات الفقه واستنباطاته ولكن هذا المشروع بحاجة فورية اكثر وأمس إلى أن نحقق ونعمّق دورا أكثر للفقه وأداء فاعلا وعصريا للفقه والأداء العصري للفقه الفاعل.

كما القى كل من الشيخ أحمد بن حمد الخليلي مفتي عام سلطنة عمان والشيخ شوقي علام مفتي الديار المصرية، كلمة في افتتاحية الندوة.

وتستعرض الندوة في أيامها الأربعة مسيرة الاجتهاد الإنشائي في العصر الحديث من خلال فقه العصر: "مناهج التجديد الديني والفقهي" كما تبحث منهج الاجتهاد المعاصر الذي يتم بموجبه وضع رؤية فقهية مستقبلية موائمة بين الماضي والحاضر، وذلك من خلال 54 بحثا تتمثل مناقشاتها في 7 محاور.

وتناقش الندوة في يومها الأول من خلال 12 بحثا 3 محاور الأصول النظرية لفقه العصر، والتطبيقات الفقهية والمسار الجديد، وفقه العصر ومناهج الاجتهاد المعاصر.

المصدر: العالم الإسلامي
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: