۱۷۰مشاهدات
أكد الناشط اليمني، حسين أكرم الجفيعي، أن السعودية تحاول الضغط السياسي على بعض الدول في الامم المتحدة لإصدار بيان مؤيد لعدوانها على اليمن.
رمز الخبر: ۲۷۰۷۶
تأريخ النشر: 06 April 2015
شبكة تابناك الإخبارية : في تصريح لوكالة انباء فارس قال الجفيعي أن السعودية طلبت الدعم السياسي من باكستان وتركيا والدول الاروبية في الأمم المتحدة لاصدار بيان موجه الى العدوان على اليمن، مضيفا أن الدول المشاركة إرتكبت جرائم إبادة بحق الشعب اليمني في عدوانهم على اليمن.
وأضاف: المطلوب من كل ألاحرار في العالم والمنظمات الدولية والانسانية إدانة هذا العدوان الظالم والمطالبة بوقف العنف ومحاكمة كل من شارك فيه، لأن المستهدفين الغارات الجوية في اليمن النساء والأطفال والمدنيين.
وأشار الناشط اليمني الى أن "من حق شعبنا أن يقرر مصيره وأن عبدربه منصور هادي لايمثل الشرعية الشعبية في البلاد، بل كان يدير ويمثل الارهاب والكيان السعودي في اليمن.
ودعى الجفيعي السعودية والبلادن العربية لإيقاف العدوان على الشعب اليمني واللجوء الى الحوار السلمي لحل الخلافات السياسية في اليمن.
يذكر أن الأمم المتحدة كانت قد طالبت بهدنة إنسانية ساعتين في كل يوم، لكن السعودية رفضت الطلب وقامت بمساومة في هذا الشأن، حيث طلبت دعم عملية "عاصفة الحزم" من قبل الأمين العام للأمم المتحدة مقابل هدنة الساعتين الإنسانية، في موقف يظهر مدى عنجهية النظام السعودي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار