۲۲۴مشاهدات
أكد الناشط البحريني،حسن الجابري، أن النظام الخليفي أستغل العدوان السعودي على اليمن ووجدها فرصة ذهبية من أجل القمع المعارضين والثورة في البحرين، مضيفا أن "عاصفة الحزم" لم تعد مقتصرة فقط بعدوانها على اليمن، بل هي تمددت الى البحرين.
رمز الخبر: ۲۷۰۵۱
تأريخ النشر: 04 April 2015
شبكة تابناك الإخبارية : في تصريح لوكالة انباء فارس قال الجابري أن النظام الخليفي الجائر منح الجنسية البحرينية الى المرتزقة والاجانب ليقمعوا الشعب الاصلي والمثقفين والحقوقيين الذين يصرخون نداء الحق والحرية في البحرين.
وأضاف أن النظام الخليفي فشل في قمع ارادة الشعب، مشيرا الى أن الشعب البحريني ما زال يقف بصمود وثبات أمام الآلة الوحشية القمعية الاجرامية لقوات الاحتلال الاجنبية السعودية الاماراتية الاردنية وقوات الامن الخليفية.
واضاف: ان عاصفة الحزم على البحرين بدأت بعد أن أطاع الملك البحريني، السعودية وشارك بالعدوان السعودي ضد اليمن ليتفرغ الى الأنتقام من شعبه والمعارضين لاستمرار حكمه، معتبرا أن الملك أستتر بأحداث اليمن التي تشغل الاعلام، فتخفي فضائح القمع والقتل التي تحصل في البحرين.
وتابع أن ما يشهده الشعب من تظاهرات قوة ارادة شعبية لايمكن أن تنكسر رغم حشد قوة عسكرية هائلة أمام شعب لايعتدي تعداده الستمئة الف شخص، مضيفا أن المرأة البحرينية تلاقي المعاناة نتيجة موقفها في الثورة، وأن ما يتعرض لها الشعب في البحرين لايمكن أن نسميه الى جريمة بشعة من قبل قوات أحتلال أجنبية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: