۲۹۹مشاهدات
يذكر ان مؤسس هذه الجمعية هو المفكر التونسي محمد الطالبي وتهدف الجمعية إلى “تجديد الفكر الاسلامي والعمل على فصل الدين عن الدولة”.
رمز الخبر: ۲۶۹۰۰
تأريخ النشر: 17 March 2015
شبكة تابناك الاخبارية: قالت الجمعية الدولية للمسلمين القرآنيين، (مقرها تونس)، في بيان صادر عنها إثر ملتقاها الأسبوعي الخاص بتدبر القرآن ، أن الآيات القرآنية والأحاديث النبوية والآثار المروية في كتب التفسير لم تحرّم شرب الخمر مشيرة إلى أن الله وصف المسكر بالرزق الحسن، وذلك في سورة النحل الآية 16.

وقالت الجمعية في بيان لها "ثمّ في الآيات الواردة في الخمر يأمر الله بعدم إقامة الصلاة في حالة السكر، كما يذكر أنّ لها إثم كبير وإثمها أكبر من نفعها، وهذا يفيد أنّ الخمر إلى جانب إثمها الكبير فيها أيضا منافع. ثمّ يوصي بتجنّبها من دون أن يحرّمها بآية صريحة في هذا الصدد. ولو أراد الله عزّ وجلّ تحريمها لاستعمل فعل ” حرّم "، كما استعمله في الآيات التي تخصّ الميتة، والدم، ولحم الخنزير.”

وانتهت الجمعية إلى أن الخمر ليس محرما، وفقا لما ورد بالنص القرآني، وهي إن كانت من عمل الشيطان فذلك ليس في ذاتها وإنّما في مفعولها السيء على صحّة الانسان وعلى صحّة المجتمع. فالأفضل إذا الامساك عنها لما ينجرّ عنها من مساوئ لا تنتهي، وبهذا نعمل، لانّ الخمر لمساوئها وصفت بحقّ أنّها ” أمّ الخبائث ".

يذكر ان مؤسس هذه الجمعية هو المفكر التونسي محمد الطالبي وتهدف الجمعية إلى "تجديد الفكر الاسلامي والعمل على فصل الدين عن الدولة”.

ويعرف الطالبي بمواقفه المثيرة للجدل والتي كان ابرزها أنه لا يمكن الاعتماد على السنة وأن الاعتماد يكون على النص القرآني فقط وأنّ البغاء حلال.

المصدر: المرصد
رایکم
آخرالاخبار