۳۲۱مشاهدات
"الأولوية الآن ليست للحرب على الساحة الفلسطينية وإنما على الساحة الأخرى كإيران ومن يقف في صفها، لذلك لا بد أن نكون واعين للمخططات الأمريكية والصهيونية، وألا نعطي للصهانية أي ذريعة لارتكاب مثل هذه الحماقات، وحماس ليست معنية الآن بإطلاق الصواريخ كي لا نعطي العدو الذريعة للعدوان".
رمز الخبر: ۲۶۸
تأريخ النشر: 07 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: قال قيادي في حركة حماس إن أطرافا عربية وقفت إلى جانب الموقف الأمريكي في تعطيل جهود المصالحة الفلسطينية, مشيرا الى انه اتضح للجميع أن الموقف الأمريكي والمصري هو الذي عطل المصالحة.

وأفاد المركز الفلسطيني للإعلام أن عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس سامي خاطر قال خلال مؤتمر صحفي للجنة المتابعة العليا للمؤتمر الوطني الفلسطيني اليوم السبت في دمشق, "لا يخفى عليكم جميعا أن المصالحة اليوم ممنوعة أمريكياً في المقام الأول، وهناك أطراف عربية تقف مع هذا الموقف".

وأضاف: "في المحطة الأخيرة التي جرت أثناء زيارة الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى تبين للجميع وللأمين العام نفسه أن مسعى وجود تفاهمات فلسطينية كمقدمة للورقة المصرية لإنجاز المصالحة عطله الموقف الأمريكي إضافة للموقف المصري".

وفي شان آخر، قال خاطر: "العدو الإسرائيلي معني دائماً بافتعال الحروب والمعارك دائماً وفي هذه المرحلة رأيتم كيف وجه العدو الصهيوني التهمة مباشرة إلى حماس في قضية إطلاق الصواريخ، وهذا يدل على ان العدو يريد أن يحمل المقاومة المسؤولية دائماً لتكون ذريعة له للعدوان على قطاع غزة".

وختم بالقول: "الأولوية الآن ليست للحرب على الساحة الفلسطينية وإنما على الساحة الأخرى كإيران ومن يقف في صفها، لذلك لا بد أن نكون واعين للمخططات الأمريكية والصهيونية، وألا نعطي للصهانية أي ذريعة لارتكاب مثل هذه الحماقات، وحماس ليست معنية الآن بإطلاق الصواريخ كي لا نعطي العدو الذريعة للعدوان".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: