۳۵۱مشاهدات
"هل من تهاجر تترك أهل الكفر أم أهل الإسلام وأهلها وأحبابها وعشيرتها الأحرص عليها من نفسها وتترك ديار الأمن إلى ديار لا تعرف ما المصير الذي ينتظرها فيها وتهاجر إلى من يخالفون أمر الله ورسوله، فاحذري أختى أشد الحذر من تلك الدعاوى الباطلة والتي ستحاسبين عليها أمام الله".
رمز الخبر: ۲۶۷۹۳
تأريخ النشر: 13 March 2015
شبكة تابناك الاخبارية: حذرت أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر الدكتورة إلهام شاهين من الزواج بمنتسبي تنظيم "داعش" بغرض القتال، وقالت "إذا كان ما يفعله الدواعش أصلا ليس جهادا وإنما هو اغتصاب للأرض والأموال وقتل بغير حق فكيف يكون الزواج من داعشى جهادا؟"

وحسب موقع العالم الاسلامي قالت الداعية الأزهرية: "أقول لكل فتاة أو امرأة تريد أن تنضم لداعش يجب أن تعلمي أنه إذا كانت الدعوة للهجرة في سبيل الله ونصرة الدين فمن يمكننا أن نأمنه في هذه الدعوة التي لم يدع إليها إلا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وبأمر من الله ولم يقم بها أصحابه وخلفاؤه من بعده وقد دعي المؤمنون به للهجرة فرارا بدينهم وليس نصرة له فقد تركوا ديار الكفر والظلم والفتنة في الدين إلى ديار الأمان لهم دينيا ونفسيا وروحيا أما الآن فمن يمكن أن نثق به ونصدقه كرسول الله!"

وأضافت "هل من تهاجر تترك أهل الكفر أم أهل الإسلام وأهلها وأحبابها وعشيرتها الأحرص عليها من نفسها وتترك ديار الأمن إلى ديار لا تعرف ما المصير الذي ينتظرها فيها وتهاجر إلى من يخالفون أمر الله ورسوله، فاحذري أختى أشد الحذر من تلك الدعاوى الباطلة والتي ستحاسبين عليها أمام الله".

ونوهت شاهين إلى أن واجب المرأة تجاه المواقع أو الأشخاص الذين يحاولون تجنيد بنات جنسها "يتمثل أولا في تقديم النصح لهؤلاء البنات وتوضيح الصورة الصحيحة للإسلام وحرمة الاتصال بهؤلاء وتقوية شوكتهم كما أن عليها، ثانيا، الإبلاغ عن تلك المواقع وإذا علمت أهل هؤلاء البنات عليها بتنبيههم حتى يأخذوا حذرهم ولا تنجرف بناتهم إلى هذه البئر المهلكة والله تعالى يقول وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان".

وأضافت انه إذا اكتشف أب أو زوج أن ابنته تريد الانضمام لهم أو مقتنعة بأفكارهم "عليه أن يتحاور معها ويسعى لمناقشة تلك الأفكار معها وكذلك يتوجه بها إلى أهل العلم والاختصاص حتى تتعرف منهم على وجه الحق في أقوالهم وأفعالهم وليعلم أنه مسؤول عنها أمام الله تعالى، فالرسول يقول كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته".

وخلصت شاهين إلى نصح النساء "بالحرص على معرفة أمور الدين من أصول الدين، وهي العقيدة وأركانها وفروعها والسعي لإدراكها والتحلي بها، ثم تعلم أمور الشريعة من أحكام الدين، وإجادة قراءة القرآن الكريم، وذلك حتى تكون عبادتها لربها على بصيرة كما أنصح المرأة المسلمة أن تتعلم طرق التربية السليمة، والمشاركة بقوة وفاعلية في كل ما يخص شؤون المرأة ويخص أمور وطنها ودينها كما كانت أمهات المؤمنين وآل بيت النبي صلى الله عليه وسلم والصحابيات الكريمات".

وفي وقت سابق قال (الخليفة) أبو بكر البغدادي زعيم جماعة "داعش" الارهابية، انه مستعد الآن، للمجيء إلى مصر وهدم أبو الهول والأهرامات، زاعما أنها تُعد "أصناما" تتعارض مع العقيدة الإسلامية.

ووفقاً لصحيفة "الجورنال" الإيطالية، أنه بعد تدمير مدينة "نمرود" التي تقع على بعد 35 كم إلى الجنوب الشرقي من مدينة الموصل شمالي العراق بواسطة "داعش" لم تتوقف "داعش" عن تهديدها للتراث.

وتابعت الصحيفة، أن وزارة السياحة والآثار العراقية أعلنت أن "داعش" عمد إلى تجريف مدينة نمرود الآشورية الأثرية في شمال البلاد، الخميس، وذلك بعد نحو أسبوع من نشره شريطاً مصوراً يظهر تدمير آثار في متحف مدينة الموصل.

المصدر: المواقع المصرية
رایکم