۱۸۱مشاهدات
موضحة أنه «من المعتقد أنّ القوات الأمنية في طريقها لاستعادة تكريت من «داعش» وأنه ينظر إلى استعادة تكريت على أنّها مقدمة لاستعادة الموصل، ثاني أكبر مُدن العراق.
رمز الخبر: ۲۶۶۴۹
تأريخ النشر: 07 March 2015
شبكة تابناك الاخبارية: اعتبرت صحيفة «التايمز» البريطانية أنّ «سُنّة العراق يجب أنْ يدركوا أنّ هزيمة تنظيم «داعش, نصرٌ لهم»، مشيرة إلى أنّه «عندما سيطر التنظيم على مدينتَي الموصل وتكريت الهامتين في الصيف الماضي، جاء انتصاره مدعوماً بدرجة كبيرة من القبائل السنية في المنطقة».

موضحة أنه «من المعتقد أنّ القوات الأمنية في طريقها لاستعادة تكريت من «داعش» وأنه ينظر إلى استعادة تكريت على أنّها مقدمة لاستعادة الموصل، ثاني أكبر مُدن العراق.

وتستدرك الصحيفة قائلة: «إنّ هذه اللحظة الحاسمة أيضا لحظة خطر مُحدِق، حيث أن القوات التي تهم باستعادة تكريت مكونة بالتساوي من الجيش النظامي العراقي ومن الحشد الشعبي»، معتبرة أن «رئيس الوزراء حيدر العبادي، وعى الدرس ويحاول طمأنة السنة في الأماكن التي يسيطر عليها المسلحون من أنهم إذا وضعوا سلاحهم، لن يطالهم أذى مؤكدة أنّ «أيّ نصر لن يكتب له الاستمرار إلاّ إذا تغيرت الظروف المحيطة، فإذا عاد العراق إلى حالة الفَوْضى الطائفيّة، سيؤدي ذلك إلى عودة الإرهاب وقد يؤدي إلى تفكيك العراق ذاته».

النهاية
رایکم