۱۶۳مشاهدات
واوصت المنظمة الحكومة المصرية بضرورة رفع دعاوى قضائية دولية امام محكمة الجنايات الدولية لمقاضاة تركيا وقطر مطالبة المجتمع الدولى بتصنيف حماس والاخوان كمنظمات داعمة للارهاب وتجميد اموال تلك المنظمات داخل اوروبا والولايات المتحدة الامريكية وتجميد اموال الشخصيات المتورطة بالارهاب حول العالم.
رمز الخبر: ۲۶۶۴۴
تأريخ النشر: 07 March 2015
شبكة تابناك الاخبارية: كشفت منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان فى تقرير جديد وجود اتصالات سرية وعلاقات وطيدة بين حركة حماس الفلسطينية ورموز قبلية بمحافظات الصحراء الغربية المصرية من بينها مطروح والوادى الجديد واتصالات للاستخبارات الامريكية بالقبائل السيناوية وحماس والاخوان لتحويل سيناء الى ولاية لداعش.

واشار المتحدث الاعلامى للمنظمة زيدان القنائى القيادى بالمجلس السياسى للمعارضة المصرية لوكالة نون الخبرية الى دور المخابرات الامريكية والتركية والقطرية وحماس فى تسهيل تسلل العناصر الارهابية والعائدون من الشيشان والبانيا والقوقاز الى سيناء عبر قطاع غزة خلال عهد المعزول مرسى.

واكدت المنظمة تورط مسئولين سودانيين بالتنسيق مع رجال اعمال الاخوان بافريقيا فى عهد المعزول مرسى بتسهيل انتقال السلاح الثقيل من افريقيا والنيجر وتشاد والسودان عبر التخوم الصحراوية الضيقة والمناطق الجبلية الوعرة الى تنظيم القاعدة داخل ليبيا ونقله الى التنظيمات الارهابية بسيناء ومنها اكناف بيت المقدس التى بايعت داعش مؤخرا.

واوصت المنظمة الحكومة المصرية بضرورة رفع دعاوى قضائية دولية امام محكمة الجنايات الدولية لمقاضاة تركيا وقطر مطالبة المجتمع الدولى بتصنيف حماس والاخوان كمنظمات داعمة للارهاب وتجميد اموال تلك المنظمات داخل اوروبا والولايات المتحدة الامريكية وتجميد اموال الشخصيات المتورطة بالارهاب حول العالم.

النهاية
رایکم