۱۱۹مشاهدات
وشهدت بلدة سنجار في الأيام الماضية انتصارات متتالية للقوات الكردية على «الدولة الإسلامية» أدت إلى طردهم معظم المنطقة.
رمز الخبر: ۲۵۹۹۶
تأريخ النشر: 28 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أفاد نشطاء إعلاميون أن عناصر من ميليشيا تتبع للطائفة الإيزيدية في العراق قامت باختطاف نحو 50 امرأة من العرب السنّة من قبيلة الجحيش العربية في بلدة سنجار شمالي العراق.

وحذر بعض النشطاء من احتمالية تعرض النساء المختطفات من قبل الإيزيديين للسبي، كخطوة انتقامية من أفراد الطائفة الذين تعرضت العديد من نسائهم للسبي من قبل عناصر تنظيم «الدولة الإسلامية».

وقال الإعلامي السعودي «جمال خاشقجي» مدير قناة «العرب» الإخبارية على حسابه على تويتر: «جرائم داعش في حق الإيزيدية لا يبرر جريمة هؤلاء في حق المدنيين السنة، وشجب العالم لجريمة داعش يستوجب موقف مماثل حيال مليشيات الإيزيدية».

كما أقر الصحافي «زياد السنجري» بوجود عمليات قتل على الهوية السنية في سنجار من قبل الإيزيديين والأكراد، كما أكد وجود حالات سبي للنساء السنيات.

وأضاف «السنجري»: «هناك عمليات قتل وحرق ودفن وسبي للنساء في القرى العربية في قضاء سنجار لليوم الثاني على التوالي من قبل مسلحين يزيدية وبككة وبيشمركة».

من جهته اتهم «أبو مارية القحطاني» المسؤول الشرعي في «جبهة النصرة»، «الدولة الإسلامية» بالمسؤولية الكاملة عن اختطاف الإيزيديين للنساء السنيات، قائلا: «راح ضحية شهواتهم المجنونة أهل السنة في العراق والشام ولقد حذرناهم عندما أطلقوا عنان شهواتهم بالسبي وكنا نعلم ما سيترتب عليه من مفاسد».

وشهدت بلدة سنجار في الأيام الماضية انتصارات متتالية للقوات الكردية على «الدولة الإسلامية» أدت إلى طردهم معظم المنطقة.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار