۱۰۳مشاهدات
وتسعى الأمم المتحدة لتشكيل حكومة وحدة وطنية، لكنها قالت إن مثل هذه الخطوات الصغيرة مثل وقف إطلاق النار في مناطق معينة وتبادل الأسرى ستكون خيارا عمليا أكثر يمكن تحقيقه أولا.
رمز الخبر: ۲۵۹۴۳
تأريخ النشر: 26 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أعلنت الأمم المتحدة أن جولة جديدة من المحادثات بين الفصائل الليبية المتنافسة ستجرى في جنيف، اليوم الاثنين، رغم خطف مسلحين لنائب وزير الخارجية في الحكومة المعترف بها دوليا.

وتواجه حكومة رئيس الوزراء عبد الله الثني المعترف بها دوليا ومجلس النواب المنتخب، جماعات "فجر ليبيا" المتشددة التي أعادت البرلمان القديم "المؤتمر الوطني العام" وعينت حكومة تعمل من طرابلس دون أن تلقى اعترافا دوليا.

وكان وفد من مجلس النواب المنتخب وأحزاب متحالفة مع طرابلس حضروا أول جولة من المحادثات في سويسرا هذا الشهر، لكن لم يحضر ممثلون عن فجر ليبيا والمؤتمر الوطني العام.

وفي تحرك جديد قالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا إن جولتين من المحادثات ستجريان هذا الأسبوع في سويسرا.

وستعقد الجلسة الأولى استكمالا "للمسار السياسي الرئيسي" يوم الاثنين، تعقبها جولة أخرى تضم ممثلين للمجالس البلدية والمحلية.

وتسعى الأمم المتحدة لتشكيل حكومة وحدة وطنية، لكنها قالت إن مثل هذه الخطوات الصغيرة مثل وقف إطلاق النار في مناطق معينة وتبادل الأسرى ستكون خيارا عمليا أكثر يمكن تحقيقه أولا.

وكان المؤتمر الوطني العام قال الأسبوع الماضي إنه علق مشاركته في المحادثات مشيرا إلى أنها يجب أن تجرى داخل ليبيا، واتهم قوات تابعة للثني بشن هجمات تخرق وقف إطلاق النار الذي أعلنه الطرفان.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: