۱۴۵مشاهدات
وبعد خمسة أيام من اعتقاله، ذهب والده الى سجن المباحث للاستفسار عن ابنه، فاخبره مسئولو السجن بوجود ابنه في السجن ولا داعي للمراجعة عنه وأنه سيتصل خلال شهر.
رمز الخبر: ۲۵۸۴۷
تأريخ النشر: 20 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: في 14 يناير/كانون الثاني 2015 ، استأنفت محكمة الاستئناف في جدة الحكم الصادر  من محكمة جدة المتخصصة في ٢٢يونيو/حزيران ٢٠١٤ ضد الشاب ” مسلم علي آل تحيفة”.

ولقد كان الحكم السابق 12 سجن ، وزادت عليه المحكمة سنتين ليصبح 14 سنة سجن.

"مسلم علي آل تحيفة” شاب شيعي يبلغ من العمر (34 سنة) يسكن بلدة العوامية التابعة لمحافظة القطيف. اعتقلته السلطات الأمنية السعودية المتواجدة في منفذ جسر الملك فهد  في 5 فبراير/شباط 2013، وكان وقتها الشاب آل تحيفة عائداً الى البلاد قادماً من البحرين. وبعد اعتقاله مباشرةً، تم نقله الى سجن المباحث العامة الواقع على طريق الرياض لإجراء التحقيق معه.

وبعد خمسة أيام من اعتقاله، ذهب والده الى سجن المباحث للاستفسار عن ابنه، فاخبره مسئولو السجن بوجود ابنه في السجن ولا داعي للمراجعة عنه وأنه سيتصل خلال شهر.

وبقي آل تحيفة في سجن المباحث العامة مدة شهرين، تعرض فيها الى تعذيب مستمر على أيدي محققي المباحث لانتزاع اعترافات منه تفيد في إصدار حكم جنائي من المحكمة. وبعد ان قضى مدة التحقيق في المباحث تم نقله الى أحد السجون العامة.

وفي ٢٢يونيو/حزيران ٢٠١٤، تم عرضه على المحكمة المتخصصة في جدة، والتي أصدرت حكمها عليه بالسجن 12 سنة. وقد اتهم آل تحيفة بإسعاف أحد المصابين الذين جرحوا نتيجة قيام القوات الأمنية بإطلاق الرصاص على أحدى المظاهرات السلمية التي خرجت في القطيف عام 2011 والتي طالب فيها المتظاهرون برفض سياسة التمييز الطائفي التي تتعامل بها الحكومة السعودية مع المواطنين الشيعة في شبه الجزيرة العربية.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: