۱۱۲مشاهدات
ويوضح لاندو تداعيات العمل الإرهابي النفسية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية على فرنسا.
رمز الخبر: ۲۵۸۱۵
تأريخ النشر: 19 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: قال الروائي الفرنسي باري لاندو إن مشاركة باريس في الحملة العسكرية على العراق ودخولها الحرب في أفغانستان، سبب في العمليات الإرهابية الأخيرة التي ضربت بلاده.

وقال إن وجود ملايين المسلمين من شمال إفريقيا في فرنسا احد نتائج الحقبة الاستعمارية، وكلهم ساهموا في بناء فرنسا بشكل او بأخر.

ولا يستبعد لاندو ردود فعل عنيفة ضد المسلمين بسبب الحادث الإرهابي وقال إن الحكومة الفرنسية تحاول درء التوتر؛ على الرغم من أن قوى يمينية مثل حزب الجبهة الوطنية بزعامة ماري لوبين، تسعى لاستغلال الأحداث بطرح شعارات معادية للمهاجرين لأهداف انتخابية.

ويوضح لاندو تداعيات العمل الإرهابي النفسية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية على فرنسا.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار