۱۹۱مشاهدات
وقال الرئيس، إن الضغوط الأميركية كانت 'مرعبة، وإن الحكومة الفلسطينية دخلت إلى مجلس الأمن وبحوزتها 14 صوتا، لكن ضغوط واشنطن خفضتها إلى تسعة أصوات، وفى الربع ساعة الأخيرة قبل التصويت انسحبت نيجيريا بضغوط قوية من الولايات، ففشلنا في الحصول على الموافقة'.
رمز الخبر: ۲۵۸۰۱
تأريخ النشر: 19 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: فجر الرئيس محمود عباس مفاجأة من العيار الثقيل معلنا 'ان تفاهما جرى بين حماس وإسرائيل حول مشروع 'ايجور أيلاند' والذي يقضى بإنشاء دولة فلسطينية على أراضي غزة مضافًا إليها قطع أراض من مصر'.

وقال الرئيس، إن الضغوط الأميركية كانت 'مرعبة، وإن الحكومة الفلسطينية دخلت إلى مجلس الأمن وبحوزتها 14 صوتا، لكن ضغوط واشنطن خفضتها إلى تسعة أصوات، وفى الربع ساعة الأخيرة قبل التصويت انسحبت نيجيريا بضغوط قوية من الولايات، ففشلنا في الحصول على الموافقة'.

وشدد الرئيس في حواره مع موقع 'البوابة نيوز' المصرية والذي نشر اليوم الأحد، على أن هذا ما دفع القيادة الفلسطينية لتبنى عدد من الإجراءات، في مقدمتها الانضمام إلى المنظمات الدولية، خاصة محكمة الجنايات الدولية، الأمر الذي ردت عليه إسرائيل بحجب أموال الجمارك، 'لتعجيزنا عن دفع مرتبات السلطة'، قال الرئيس.

وشدد في حواره الذي نقلته وكالة الانباء الرسمية الفلسطينية وفا والذي استمر أكثر من ساعة بقصر الأندلس، مقر إقامته في مصر، على أن موقف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كان 'مشرفًا حينما علم بهذه المؤامرة، وأكد أن مصر لن تقبل أن تمنح، لا إسرائيل ولا حماس، سنتيمترا واحدا من أراضيها، على حساب القضية الفلسطينية'.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: