۲۰۴مشاهدات
القدس المحتلة - ألمح جنرال الاحتياط، يوآف غالنت، إلى أن توقيت الهجوم الذي شنته إسرائيل اليوم في منطقة القنيطرة في الجولان السوري وأسفر عن استشهاد القيادي في حزب الله جهاد مغنية، ابن الشهيد عماد مغنية، وعدد من عناصر الحزب، مرتبط بالانتخابات الإسرائيلية.
رمز الخبر: ۲۵۷۹۳
تأريخ النشر: 19 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أفادت وكالة "الاناضول" التركية عن "استنفار كبير لـ"حزب الله" على الحدود الجنوبية اللبنانية بعد دقائق من إعلان الحزب عن قصف إسرائيلي لبلدة القنيطرة السورية".

وأفادت القناة "الأولى الاسرائيلية" أن "حزب الله" لن يمر على العملية من دون رد حتى وإن كانت وقعت على الأراضي السورية".

وافادت معلومات صحفية، ان "الطيران الحربي والإستطلاعي الاسرائيلي، كثف من طلعاته الاستكشافية فوق مزارع شبعا ومرتفعات الجولان المحتلين، في اعقاب الغارة الإسرائيلية التي استهدفت مجموعة لـ"حزب الله" في منطقة القنيطرة السورية، وتزامن ذلك مع تحركات غير عادية، للجيش الاسرائيلي في مواقعه الامامية، المتاخمة للمناطق المحررة، وعلى طول جبهة مزارع شبعا المحتلة، كما رفع جيش الاحتلال من استنفار قواته في هذا القطاع".

القدس المحتلة - ألمح جنرال الاحتياط، يوآف غالنت، إلى أن توقيت الهجوم  الذي شنته إسرائيل اليوم في منطقة القنيطرة في الجولان السوري وأسفر عن استشهاد القيادي في حزب الله جهاد مغنية، ابن الشهيد عماد مغنية، وعدد من عناصر الحزب، مرتبط بالانتخابات الإسرائيلية.

غالنت الذي انضم مؤخرا إلى حزب كولانو الجديد بقيادة موشي كحلون، قال في حديث للقناة الإسرائيلية الثانية إنه بالنظر إلى أحداث وقعت في الماضي هناك توقيت أحيانا لا يمكن نفي صلته بالانتخابات.

واستذكر غالنت عملية اغتيال قائد كتائب القسام أحمد الجعبري عام 2012، وقال ان توقيت عمليات الاغتيال ليست صدفة ولها علاقة بالانتخابات ومثال على ذلك اغتيال قائد القسام احمد الجعبري عام 2012" وقال إن موعد الاغتيال كان يمكن أن يكون قبل ذلك، كنت قائدا للمنطقة 5 سنوات قبل ذلك وتوفرت العديد من الفرص لتنفيذ الاغتيال، نصحت حينها مرارا بالتنفيذ، لكن لسبب ما لم تنفذ العملية في تلك المواعيد.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: