۱۰۶مشاهدات
ويعتبر أحمد بوادي أحد أبرز منظري تنظيم الدولة في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يحظى بشعبية كبيرة بين أنصار التنظيم، ويبلغ عدد متابعيه في 'تويتر' أكثر من 13 ألف متابع، علما أن الحساب الحالي لم يمض على إنشائه سوى ثلاثة أشهر بعد إغلاق إدارة 'تويتر' لحسابه السابق.
رمز الخبر: ۲۵۷۵۴
تأريخ النشر: 18 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: تناقلت حسابات مؤيدة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام نبأ اعتقال المنظر الجهادي أحمد بوادي من منزله في حي الجندي بمحافظة الزرقاء يوم الأربعاء الماضي، وتحويله إلى المخابرات العامة.

ويعتقد أن يكون اعتقال بوادي على خلفية تأييده الصريح لتنظيم الدولة الإسلامية، الأمر الذي يجرمه القانون في المملكة، علماً بأن الأجهزة الأمنية اعتقلت العشرات بتهمة 'الترويج لداعش على الشبكة العنكبوتية'.

ويعتبر أحمد بوادي أحد أبرز منظري تنظيم الدولة في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يحظى بشعبية كبيرة بين أنصار التنظيم، ويبلغ عدد متابعيه في 'تويتر' أكثر من 13 ألف متابع، علما أن الحساب الحالي لم يمض على إنشائه سوى ثلاثة أشهر بعد إغلاق إدارة 'تويتر' لحسابه السابق.

بوادي الذي كان تلميذاً للشيخ علي الحلبي أحد منظري السلفية 'الرسمية' تحول فكرياً بعد تركه للحلبي إلى التنظير للسلفية الجهادية، وبعد الخلافات بين تنظيم الدولة وجبهة النصرة، هاجم الأخيرة وانتقد بشدة 'أبو قتادة الفلسطيني'، و 'أبو محمد المقدسي' معتبراً أنهم على ضلال.

وأنشأ أنصار تنظيم الدولة هاشتاج '#اعتقال_الشيخ_أحمد_بوادي_أبوداود_السافري' حيث شهد مشاركة كثيفة من قبل أنصار التنظيم، وعلى رأسهم الحساب الشهير 'ترجمان الأساورتي'.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار