۷۱مشاهدات
أكدت مصادر دبلوماسية، أن رئيس وزراء حيدر العبادي، سيناقش خلال لقائه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، ملفين رئيسيين، هما الأمن والاقتصاد.
رمز الخبر: ۲۵۴۰۹
تأريخ النشر: 11 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : أضافت المصادر في تصريحات لـ"المسلة" أن "العبادي يبحث سبل التعاون لمواجهة إرهاب داعش، حيث يعاني العراق ومصر من التنظيمات الإرهابية المتطرفة، الأمر الذي يتطلب تعزيز الجهود بين البلدين في التشاور، وتبادل الخبرات الأمنية والعسكرية، ومحاولة البحث عن سبل تجفيف منابع الإرهاب، بالإضافة إلى مناقشة ما يمكن أن تقدمه مصر إلى العراق في هذه المرحلة الحرجة".

وأشارت المصادر إلى أن العبادي "سيطرح على الجانب المصري المشاركة في إعادة الإعمار بالعراق، حيث ترغب العراق في الاستفادة من الإمكانات والخبرات المصرية".

وتابعت أن "الزيارة تأتي عقب تشكيل الحكومة العراقية الجديدة والتوافق الكبير حولها داخليًا، وما تحظى به من مساندة إقليمية ودولية وعلى رأسه الدعم المصري".

ويترأس العبادي في زيارته إلى مصر والتي تستغرق يومان عددا من الوزراء وكبار المسؤولين بينهم وزير الدفاع خالد.

وقال سعد الحديثي المتحدث باسم المكتب الإعلامي للعبادي أن "مصر والعراق يعانيان من الإرهاب ومن مشاكل امنية بسبب ما تقوم به التنظيمات الإرهابية المتطرفة الامر الذي يتطلب التشاور وتبادل الخبرات الامنية والعسكرية ومحاولة البحث عن سبل تجفيف منابع الإرهاب، وما يمكن ان تقدمه مصر للعراق عسكريا في هذه المرحلة".

واكد الحديثي في تصريحات، أن "هناك رؤية وتوجه لدى الحكومة العراقية لتوطيد العلاقات الاقتصادية والتجارية مع مصر واشراك الشركات والقطاع الخاص والمستثمرين المصريين حيث ان الجانب المصري لديه شركات نفطية يمكن ان تكون فاعلة في تعزيز الصناعة النفطية العراقية إضافة إلى شركات الاسكان التي سيكون لها دورا للاستثمار في المناطق التي يتم تحريرها من تنظيم داعش".

ويتوقع ان يجري العبادي مباحثات حول مساعدات عسكرية مصرية جديدة للعراق لدعمه في حربه ضد داعش.

وقال السفير حسام القاويش المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء المصري إن "المباحثات تركز على ثوابت السياسة المصرية الداعمة للعراق في حربه ضد الإرهاب الذى يمارسه تنظيم داعش".

وأضاف القاويش في تصريحات لصحيفة "المصري اليوم"، ان "الملف الاقتصادي سيتواجد بقوة خلال المباحثات المصرية العراقية في ظل رغبة بغداد في تواجد العمالة المصرية في العراق للمساهمة في خطط إعادة إعماره خاصة أن هناك عدداً من الشركات المصرية العاملة بالفعل في العراق حاليا".

 وكان العبادي كشف في الاول من الشهر الماضي ان مصر قدمت الدعم بالعتاد والسلاح للحكومة العراقية في حربها ضد تنظيم داعش، وقال "هناك تعاون مشترك بين العراق ومصر".

وفي 17 من الشهر الماضي، اكد الوزير المصري دعم بلاده للعراق في جهوده لتحرير كامل اراضيه من سيطرة داعش. وأكد شكري ان بلاده قدمت مساعدات إلى العراق في مجال مكافحة الإرهاب.

 يذكر ان العبادي يقوم منذ توليه لمنصبه في تموز (يوليو) الماضي بزيارات لعدد من الدول العربية والاقليمية وذلك لبحث ملفات كثيرة يتصدرها الأمني والاقتصادي وذلك ضمن توجه حكومي لفتح صفحة جديدة في علاقات العراق مع محيطه الاقليمي والعربي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار