۳۳۱مشاهدات
وجاء في البيان، فقد تمكنت قوى الامن اثر اجراءات امنية واسعة ورصد استخباري دقيق من كشف واعتقال العناصر الرئيسة الضالعة بارتكاب هذا العمل الارهابي، وتفكيك شبكة تضم جواسيس وارهابيين عملاء للكيان الغاصب للقدس.
رمز الخبر: ۲۵۴۰
تأريخ النشر: 11 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: القت السلطات الايرانية القبض على شبكة من الجواسيس والارهابيين تابعة للكيان الاسرائيلي تقف وراء اغتيال العالم النووي الايراني مسعود علي محمدي عام الفين وعشرة.

وبثت الوزارة اليوم الاثنين مشاهد لاحد المعتقلين اعترف بصلته بالكيان الاسرائيلي، وانه زار تل ابيب وتلقى تدريبات على يد الموساد.

وقد اعترف احد منفذي جريمة اغتيال العالم النووي الايراني مسعود علي محمدي ان الموساد الاسرائيلي قام بتجنيده مع عناصر اخرى، وانه تلقى تدريبا في معسكر على طريق تل ابيب - القدس.

واوضحت وزارة الامن الايرانية في بيان انها صادرت وثائق تتعلق بالجريمة والنشاطات التجسسية للموساد في ايران، واشارت الى ان الموساد استخدم عددا من القواعد في اوروبا ودول مجاورة لايران لتنفيذ عملية الاغتيال.

وقد اكدت وزارة الامن الايرانية في بيانها الذي صدر اليوم الاثنين ونقله التلفزيون الايراني: ان قوات الامن القت القبض على اعضاء الشبكة التابعة للموساد الاسرائيلي ومجموعة من الارهابيين، كما تم الحصول على وثائق تتعلق بالجريمة.



وجاء في البيان، فقد تمكنت قوى الامن اثر اجراءات امنية واسعة ورصد استخباري دقيق من كشف واعتقال العناصر الرئيسة الضالعة بارتكاب هذا العمل الارهابي، وتفكيك شبكة تضم جواسيس وارهابيين عملاء للكيان الغاصب للقدس.

واضاف البيان: ان العمليات الشاملة لكشف واعتقال هؤلاء الجواسيس والارهابيين بدأت بالتركيز الاستخباري والامني على خيوط العناصر والشبكات العميلة للكيان الصهيوني، وبعد اشهر من الجهاد الصامت والاجراءات المعقدة ومتعددة الاجزاء الهجومية والدفاعية والنفوذ الى العمق الامني للكيان الصهيوني، فقد تم الكشف عن معلومات مهمة وحساسة جدا عن فرق التجسس والعمليات التابعة للـ "موساد"، ومن ثم توجيه ضربات صاعقة للهيكلية الاستخبارية والامنية للكيان الصهيوني.



وتابع البيان الصادر عن وزارة الامن الايرانية: ان المعلومات التي تم الحصول عليها تبين بان الـ "موساد" وبغية تحقيق اهدافه اللا إنسانية والمعادية للاسلام وايران، يمتلك قواعد في بعض الدول الاوروبية وغير الاوروبية وكذلك بعض الدول الجارة للجمهورية الاسلامية الايرانية، حيث استفاد من تلك القواعد في توجيه عملية الاغتيال اللئيمة للشهيد الدكتور مسعود علي محمدي.

وختم البيان: اننا نعلن للشعب الايراني الابي بان قوانا الامنية حصلت على معلومات مهمة جدا عن عمليات نفوذ جهاز الـ "موساد" والقضاء على شبكاته التجسسية والمخططة لاغتيال عالمنا البارز (مسعود علي محمدي)، حيث سيتم الاعلان عنها في الظروف اللازمة وبالتدريج.




رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار