۱۰۵مشاهدات
ووقع أكثر من 40 الأكاديميين القانونيين من جامعة وارويك البريطانية رسالة للحكومة للمطالبة بالإفراج عن الطالب السابق محمد الركن.
رمز الخبر: ۲۵۳۴۰
تأريخ النشر: 10 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: وصل لمنظمة العفو الدولية "امنستي" آلاف البطاقات التي تتضامن مع معتقل حرية والتعبير في الإمارات الدكتور محمد الركن، من جميع أنحاء العالم.

ونشرت المنظمة صوراً لتلك البطاقات والمسؤلون عن المنظمة يقرأونها.

ويأتي تضامن ضمن حملة منظمة العفو الدولية للإفراج عن الدكتور محمد الركن أبرز الناشطين الحقوقيين المعتقلين في الإمارات الذي يقضي حكماً بالسجن 10 سنوات وهو أحد 79 معتقل رأي في الدولة جرى الحكم عليهم بأحكام سياسية بين العامين 2013- 2014 وجرى اعتقال معظمهم منتصف 2012م فيما يخضع أخرون للإخفاء القسري في سجون جهاز أمن الدولة.

ويطالب الناشطون بحرية الرأي والتعبير بالإضافة إلى الإصلاحات السياسية في الدولة، والحق في انتخاب مجلس وطني كامل الصلاحيات.

وتزينت شوارع أوروبا بحملة التضامن وتحمل عنوان (ليتك بيننا) التي أطلقتها العفو الدولية "امنستي"، ورفع الناشطون الحقوقيون صورهم على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" على الوسم: (#wishyouwerehere)

و وجه أعضاء في البرلمان البريطاني في وقت سابق نداء إلى السلطات الإماراتية للإفراج عن محامي حقوق الإنسان الدكتور الركن.

ووقع أكثر من 40 الأكاديميين القانونيين من جامعة وارويك البريطانية رسالة للحكومة للمطالبة بالإفراج عن الطالب السابق محمد الركن.

وأطلقت "امنستي" عريضة يتم التوقيع الكترونياً عليها تطالب رئيس الدولة بالإفراج عن الركن

وتنص العريضة على رسالة يرسلها الموقع تحمل بلده والبريد الإلكتروني إلى رئيس الدولة تطالبه بالإفراج عن الركن.

وعنونت العريضة: الإمارات العربية المتحدة: أفرجوا عن ناشط حقوق الإنسان محمد الركن

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: