۱۵۳مشاهدات
رأى المبعوث الرئاسي الأميركي الخاص للتحالف الدولي ضد جماعة “داعش” الارهابية جون آلن، ان الرئيس الاميركي باراك أوباما لا يعتزم تدمير “داعش”، لافتا الى أن أوباما لم يكن يقصد ذلك.
رمز الخبر: ۲۵۲۹۴
تأريخ النشر: 08 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : قال آلن في تقرير نشرته مجلة "دير شبيغل” الألمانية إنه "على الرغم من تعهد الرئيس باراك أوباما بتدمير جماعة داعش إلا أن التدمير ربما يكون طموحا، وفي جميع الأحوال ربما لم يكن هذا ما قصده اوباما”.

وأضاف آلن، "لا أعتقد أن الرئيس أوباما يعتزم إبادة داعش”، مشيرا الى أن "هذا الأمر يتجاوز التفكير الأميركي في هذا الصدد”.

من جانبها، علقت الباحثة الاميركية في معهد الأمن والحرب جيسيكا لويس وهي ضابطة سابقة باستخبارات الجيش الاميركي وخدمت في العراق وافغانستان، قائلة حسب المجلة الالمانية: إن "التدمير مصطلح عسكري محدد للغاية”، موضحة أنه "موضح بالدليل الميداني للجيش أنه مهمة تكتيكية تعني جعل قوة مقاتلة معادية غير فعالة أو بمعنى آخر تدمير تلك القوة بدرجة كبيرة حتى لا تستطيع أداء وظيفتها الأساسية”.

وبينت المجلة، أن هناك مصطلحات عسكرية أخرى يستخدمها البنتاغون تشمل (تفكيك) داعش على سبيل المثال والتي تقدم احتمالات أقل طموحا من تدمير الجماعة الارهابية، مشيرة الى أن أوباما أكد نيته القضاء على الجماعة الإرهابية، ففي حديثه أمام مئات من الجنود الأميركيين، الشهر الماضي، شدد على أن التحالف لن يقوم فقط بحل تلك الجماعة الإرهابية البربري بل سيقوم بتدميرها”.

وكان اوباما أعرب، في (3 كانون الاول 2014)، عن ثقته بقدرة التحالف الدولي الذي تقوده بلاده على دحر جماعة "داعش” الارهابية.

وكانت لجنة الأمن والدفاع النيابية في البرلمان العراقي السبت، قد كشفت ان طائرة اميركية زودت جماعة "داعش” الارهابية بالأسلحة والمعدات في صلاح الدين، مشيرة الى ان هناك دولا ترید ان یبقی العراق تحت احتلال "داعش”.

وقال عضو اللجنة ماجد الغراوي: إن "معلومات وصلت الى لجنة الامن والدفاع تفيد بأن طائرة اميركية زودت جماعة داعش الارهابية بالأسلحة والمعدات في منطقة الدور بمحافظة صلاح الدين”، مشيراً الى أن "هذا الامر يتكرر دائماً وحدث في محافظات اخرى”.

فيما أكد قائممقام قضاء بلد مفيد البلداوي، السبت (27 من ديسمبر الماضي)، أن طائرة تابعة للتحالف الدولي أسقطت بالوناً على منطقة تخضع لسيطرة "داعش” جنوبي محافظة صلاح الدين، مشيراً الى ان الـ”بالون بعرض ستة أمتار وقد يحتوي على كميات كبيرة من البضائع والأسلحة والعتاد”، مشيراً إلى أن "المئات من أهالي قضاء بلد شاهدوا سقوط البالون على تلك المنطقة”.
المصدر : الديار
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: