۲۲۸مشاهدات
بكلمته في مؤتمر الوحدة الإسلامية..
قال رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ان الوحدة فی العالم الاسلامی لایمکن ان تتحقق بتکرار کلمة الوحدة بل انها بحاجة الی سعة الصدر والمعرفة والتسامح ونحن لابد ان نعمل معا لتقدیم الاسلام المعتدل للعالم ونتصدی للعنف والتطرف.
رمز الخبر: ۲۵۲۵۶
تأريخ النشر: 07 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : اضاف الرئیس روحانی فی کلمة القاها فی الدورة الثامنة والعشرین لمؤتمر الوحدة الاسلامیة الدولی الذی بدا اعماله صباح الیوم فی طهران 'لو اردنا ان نحقق الوحدة فلا بد ان نتعرف علی المصالح والتهدیدات المشترکة وعلی المسلمین ان یشعروا بالمسؤولیة تجاه احدهم الاخر'.

واوضح 'لو اعتبرنا الدمار الذی حل فی حلب والموصل ولبنان، دمارا فی الریاض الاردن وباکستان لتحققت الوحدة. لو اعتبرنا هموم الشیعة والسنة فی جمیع انحاء العالم ، من همومنا ، لتمکنا من تحقیق الوحدة.'

وشدد بالقول 'هناک الیوم زمرة عمیلة ترید بارتکابها الجرائم الوحشیة وذبح الناس الابریاء الاساءة للنبی الاکرم (ص) وتشویه صورة الاسلام ونحن لابد ان نعمل علی تقدیم صورة الاسلام المعتدلة للعالم ونتصدی للعنف والتطرف.'

واوضح ان ایران باعتبارها القوة الکبری فی العالم الاسلامی بقیادتها الحکیمة المتمثلة بسماحة ایة الله العظمی الخامنئی اعلنت وقوفها الی جنب جمیع هؤلاء الذین یتصدون للظلم الذی یرتکب ضد المسلمین سواء فی غزة او دمشق او العراق او باکستان او ای مکان آخر فی العالم .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار