۱۳۴مشاهدات
أعربت حركة "حماس" عن رفضها لدعوة الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي "اياد مدني" للمسلمين إلى زيارة القدس، مؤكدة أن المقاومة والجهاد هي الطريق الأوحد لتحرير الأقصى، ومشددة على أن "شوقنا لزيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه، لا يمكن أن يكون مبرراً للتطبيع مع الاحتلال".
رمز الخبر: ۲۵۲۲۲
تأريخ النشر: 06 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : نقلا عن "المركز الفلسطيني للاعلام"، فإن رد حماس يأتي تعقيبا على دعوة مدني للمسلمين إلى زيارة مدينة القدس.
 
وأكدت "حماس"، في تصريح صحفي مكتوب، أن "تحرير القدس والمسجد الأقصى من دنس الاحتلال، هو واجب على كل المسلمين في كل بقاع الأرض، وأنه لا يجوز التخلي عن هذا الواجب".
 
وأضافت الحركة، إن "تحرير القدس والمسجد الأقصى ليس له إلا طريق واحد.. طريق المقاومة والجهاد، لأن عدونا لا يفهم إلاّ هذه اللغة".
 
ودعت "حماس" الدول العربية والإسلامية، إلى بذل الأموال للحفاظ على الأقصى والمقدسات والقدس، وإلى دعم المقاومة وصمود الفلسطينيين في القدس.
 
وكان مدني قد قال في كلمة بافتتاح معرض "القدس في الذاكرة"، بمدينة رام الله بالضفة الغربية، الأحد الماضي: "لا بد أن نسعى إلى أن يأتي المسلمون بعشرات الألوف"، مضيفا: "نريد إيجاد صيغة لوكالات السياحة الفلسطينية والأردنية لنهيئ الفرصة للمسلمين الراغبين بزيارة القدس وفلسطين، كما هي الصيغة في السعودية لإقامة العمرة والحج".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: