۱۵۴مشاهدات
علي اكبر ولايتي مستشار قائد الثورة الاسلامية :
اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي ان ايران لن تتراجع عن حقوقها في مجال امتلاك التكنولوجيا النووية السلمية.
رمز الخبر: ۲۵۰۶۴
تأريخ النشر: 04 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : خلال مقابلة مع وكالة انباء فارس قال ولايتي ان ايران ستواصل العمل من اجل الحصول على التكنولوجيا النووية السلمية بهدف الرقي والتطور وتحقيق التنمية في البلاد ولن تتراجع عن حقوقها في هذا المجال لان قائد الثورة الاسلامية لا يسمح باي تراجع في المبادئ خلال المفاوضات النووية وهذا ما يريده الشعب حفاظا على استقلال البلاد حيث دفعوا ثمنا غاليا للحصول عليه.

ونوه ولايتي الى ان اعداء ايران لا يريدون لها التطور والرقي وانهم يشعرون بالخطر فيما اصبحت ايران نموذجا يحتذى به في العالم الاسلامي.

واشار ولايتي الى الاوضاع الاقليمية والحرب التي يشنها التحالف الاميركي على داعش بقوله ان هذا التنظيم الارهابي كان نتاجا مشتركا للولايات المتحدة والكيان الصهيوني لزعزعة استقرار المنطقة واستهداف محور المقاومة، وان افكار داعش تعود الى عصور الظلام وبعيدة كل البعد عن الاسلام.

واضاف ان تشكيل هذا التحالف جاء نتيجة لوجود رغبة لدى بعض الدول في تقاسم الغنائم عقب الانتهاء من داعش، حيث مشاركة بعضها في التحالف تعكس هذه الرغبة لانها لا تمتلك اي مقومات أو مشاركة حقيقية في الحرب على هذا التنظيم.

وفيما يخص انخفاض اسعار النفط اكد ولايتي ان هذا الانخفاض للاسعار مفتعل بهدف تحقيق اغراض سياسية من قبل بعض الدول لكن لدى ايران خبرة كبيرة في مواجهة مؤامرات خفض  اسعار النفط، مشيرا الى ان هذا التحرك لا يستمر على المدى الطويل بل مرحلي ومقطعي بهدف الضغط على ايران وهذا لا ينفع من يقف ورائه.

واعرب ولايتي عن دعم ايران لكافة الدول الاسلامية التي تتعرض للظلم والعدوان، مفندا ما يقال عن ان دعم ايران للعراق وسوريا يهدف لحصولها على مناطق نفوذ، مشيرا الى ان لدى ايران وهذه الدول مشتركات دينية وعقائدية وثقافية مع تطابق في بعض الرؤى السياسية ما يجعل علاقاتها متميزة والحديث عن السعي الايراني للحصول على النفوذ فيها غير صحيح، مضيفا ان ايران تحترم ارادة الشعوب وخياراتها وانها تقف دوما الى جانب الحقوق الشرعية  للشعوب المظلومة في العالم.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: