۱۲۵مشاهدات
بدأت في اسطنبول أعمال الدورة الـ 18 للائتلاف الوطني السوري باجتماع عادي للهيئة العامة للائتلاف سيفضي إلى انتخاب رئيس جديد خلفا للرئيس المنتهية فترته هادي البحرة.
رمز الخبر: ۲۵۰۲۰
تأريخ النشر: 03 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : يتوقع أن تجري الانتخابات في اليوم الثالث الأخير من اجتماعات الهيئة العامة للائتلاف. كما سيقدم البحرة تقريرا رئاسيا، ثم تقدم من بعده الأمانة العامة تقريرها.
عضو الائتلاف الوطني السوري مصطفى النواف قال إن النقاش خلال الاجتماع سيتركز أساسا على الملفين السياسي والمالي، إضافة إلى الاستحقاق الانتخابي بخصوص مكتب رئاسة الائتلاف وأعضائه.
وعما تردد من أنباء عن عقد مؤتمر للمعارضة في موسكو، قال النواف إن «الروس يحاولون إنتاج النظام السوري من جديد ويعتبرونه الحل الأمثل على الأرض على عكس المجتمع الدولي الذي يرى فيه نموذجا للقتل والإجرام». وعن قوى معارضة الداخل التي تنشط داخل مناطق خاضعة لسيطرة النظام، قال إن «النظام جلب أشخاصا من المخابرات وغيرها ونصبهم معارضة يصفها بالمعتدلة ويعترف بالتفاوض معها».
الى ذلك، قتل في الصراع الدائر في سوريا في عام 2014 أكثر من 76000 شخص، من بينهم آلاف الأطفال، وهذا يجعله أكثر الأعوام دموية في الحرب المستمرة منذ أربع سنوات، بحسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال المرصد إنه وثق مقتل 76021 شخصا.
وكان من بين هؤلاء 17790 مدنيا، منهم 3501 طفل.
ومن ضمن هذا العدد أكثر من 15000 مسلح، من بينهم نحو 17000 متشدد من جماعات جهادية، منها تنظيم الدولة الإسلامية، وجبهة النصرة، المرتبطة بتنظيم القاعدة.
كما قتل 22627 من القوات الحكومية، من الجنود وأعضاء المليشيات الموالية للحكومة، بحسب ما أفاد به المرصد.
وكانت أعداد القتلى في 2013 - مقارنة بأرقام هذه السنة - 73447 شخصا، وبلغت 49294 في عام 2012، وكانت 7841 في 2011.
وكانت الأمم المتحدة قد قدرت في آب عدد القتلى في الحرب في سوريا منذ بدئها في آذار 2011 على هيئة احتجاجات سلمية تصاعدت إلى حرب أهلية، بـ191000 شخص، لكن النشطاء يقدرون العدد بأكثر من 200000 شخص.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: