۸۲مشاهدات
وتطرق اللقاء ايضا لاستمرار القمع المفرط لقوات الشرطة للمسيرات واتباعها لسياسة العقاب الجماعي عبر الاستخدام المفرط للغازات السامة ورصاص الشوزن، وكذلك سلط الوفد الضوء على قضية القيادات السياسية والحقوقية والعقوبات المتزايدة بحقهم بما فيها من العلاج الطبي وحرمانهم من زيارة ذويهم.
رمز الخبر: ۲۴۹۹۵
تأريخ النشر: 03 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: قام وفد المرصد البحريني لحقوق الانسان والنائب السابق مطر مطر بلقاء المقرر الخاص للتعذيب للامم المتحدة البروفيسور منديز في مكتبه في واشنطن بالولايات المتحدة الامريكية، وقد عبر المقرر الخاص بالتعذيب اثناء اجتماعه مع الوفد عن استيائه الشديد لرفض السلطات البحرينية لزيارته الرسمية للبحرين وان تاجيل الزيارة مرتين متتاليتين هي سابقة في تاريخ عمله الا انه اكد ان المنع لن يحول دون مواصلته بالالتزام بمتابعة ملف التعذيب في البحرين.

واضح الوفد اثناء اللقاء طبيعة سياسة التعذيب الممنهجة بحق السياسيين والحقوقيين التي تعتمدها السلطات في البحرين بما في ذلك طرق الاستجواب السرية وفقدان مصداقية النيابة العامة في القيام بمسئوليتها بالتحقيق في قضايا التعذيب حيث تطرق الوفد لسياسة الافلات من العقاب بحق المعذبين حيث اشار الوفد في هذا الصدد الى ان من تمت ادانتهم لا يتجاوز اصابع اليد ممن هم في وظائف دنيا اما البقية فلم تتم محاسبتهم بل وقد تمت ترقية بعضهم ومكافائتهم وهذا ما يؤكد على فقدان النيابة العامة لمصداقيتها وكذلك يكشف عن تهرب السلطات البحرينية من المعالجة الحقيقية للانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان والاعتماد فقط على المعالجات الصورية التي تستهدف التجميل الاعلامي الزائف لبشاعة وقبح التعذيب الذي تمارسه الاجهزة الامنية بشكل ممنهج في البحرين.

وتطرق اللقاء ايضا لاستمرار القمع المفرط لقوات الشرطة للمسيرات واتباعها لسياسة العقاب الجماعي عبر الاستخدام المفرط للغازات السامة ورصاص الشوزن، وكذلك سلط الوفد الضوء على قضية القيادات السياسية والحقوقية والعقوبات المتزايدة بحقهم بما فيها من العلاج الطبي وحرمانهم من زيارة ذويهم.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: