۲۶۸مشاهدات
لقي ما يزيد عن 1850 شخصاً مصرعهم في القتال الدائر بسوريا خلال شهر ديسمبر، فيما قتل 7 أشخاص وأصيب العشرات في الساعات الأولى من العام الجديد، وفقاً لما ذكره ناشطون.
رمز الخبر: ۲۴۹۶۰
تأريخ النشر: 01 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : حسب تقرير صادر عن "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، أدى القتال في سوريا، خلال شهر ديسمبر، إلى مقتل 1851 شخصاً، منهم 1049 مدنياً قتلوا بأيدي القوات الحكومية، التي قتلت ما يزيد على 357 مسلحاً خلال الاشتباكات والمعارك.

ووفقاً للتقرير فقد قتلت القوات الكردية 7 مدنيين.

أما الجماعات المسلحة فقتلت 333 شخصاً، بينهم 72 مدنياً قتلتهم عناصر من تنظيم الدولة، الذي قتل 236 مسلحاً من فصائل منافسة.

يشار إلى عدد القتلى الذين سقطوا خلال نوفمبر بلغ 4532 مدنياً، حسب تقرير صدر عن المركز نفسه بشأن ضحايا ذلك الشهر.

وعلى صعيد العمليات العسكرية، قال ناشطون معارضون إن القوات الحكومية قتلت عند منتصف الليل 7 أشخاص وأصابت العشرات في قصف استهدف حي الوعر بمدينة حمص.

وأوضح الناشطون أن الحي تعرض لقصف بأربعة براميل متفجرة، وأكثر من 20 قذيفة دبابة وهاون.

وفي دمشق، شهد حي جوبر اشتباكات عنيفة بين مسلحي المعارضة في الحي والقوات الحكومية على مشارفه.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قام بتفقد القوات الحكومية المرابضة على أطراف الحي، وأعرب عن أمله بأن يحمل العام الجديد "الانتصار" لقواته.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" أن الأسد، وبمناسبة حلول العام الجديد، "قام بزيارة إلى جوبر التقى خلالها مع جنود وصف ضباط وضباط الجيش العربي السوري".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: