۳۵۸مشاهدات
حاخامات یتنبأون:
إن طائرات الجیش الاسرائیلي التي تدربت في رومانیا, قامت بهذا العمل من أجل أن تكون هناك إمكانیة لمهاجمة دول بعیدة, وأن مهاجمة مؤسسات حماس خلال عملیة الرصاص المصبوب ما هي إلا تجهیز لمحو مؤسسات السلطة اللبنانیة في الحرب المقبلة مع حزب الله.
رمز الخبر: ۲۴۸
تأريخ النشر: 07 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: ذكر موقع صحیفة معاریف الاسرائیلیة أن عدداً كبيراً من الحاخامات الصهاینة یتنبأون بأن تتورط الکیان الصهیوني خلال الشهر الجاري بحرب دمویة.

وأشارت الصحیفة إلى أن الحاخام المعروف «أمنون یتسحاق» تحدث في الأسبوع الماضي خلال "موعظة دینیة" له أنه خلال أسابیع ستنشب حرباً دمویة مع كیان الاحتلال.

وقال یتسحاق "إن طائرات الجیش الاسرائیلي التي تدربت في رومانیا, قامت بهذا العمل من أجل أن تكون هناك إمكانیة لمهاجمة دول بعیدة, وأن مهاجمة مؤسسات حماس خلال عملیة الرصاص المصبوب ما هي إلا تجهیز لمحو مؤسسات السلطة اللبنانیة في الحرب المقبلة مع حزب الله"، حسب قوله.

وأضاف الحاخام أمام عشرات المتطرفین الصهاینة "إن الحروب لا تقوم في الشتاء والسلاح النووي في إیران يلوح في الأفق, وأن النظام العسكري في "إسرائیل" لن ینجر إلى حرب في الشتاء من أجل ألا يغوص في الوحل اللبناني"، ودائماً بحسب ما نقلت الصحيفة.

واضاف موقع الصحيفة على شبكة الانترنت ان موقع المتدینین "كیكار شابات" ایضا شارك في هذه الحملة للحاخامات عن الحرب، حیث نشر قبل اكثر من اسبوع حديث للحاخام العیزر برلند ان الحرب سوف تندلع يوم 2 اب/اغسطس، ولكن في هذا التاريخ لم تحصل الحرب ولكن في الیوم التالي تقريباً كادت الحرب ان تندلع اثر الاشتباك المسلح على الحدود اللبنانية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار