۷۸مشاهدات
السلطات الأمنية تحاصر منزل الأمين العام لجمعية الوفاق البحرينية، وتستدعيه للحضور غداً إلى المباحث الجنائية، وذلك غداة انعقاد المؤتمر العام لجمعية الوفاق المعارضة وتظاهرات شعبية حاشدة غرب المنامة طالبت بسلطات منتخبة من الشعب.
رمز الخبر: ۲۴۶۸۷
تأريخ النشر: 28 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : "الديمقراطية حقنا".. صوت المعارضة ارتفع مجدداً في الشارع البحريني، صرخة سلمية أرادها المعارضون لتجديد موقفهم الرافض للانتخابات التشريعية، انتخابات مر شهر عليها، يقول المحتجون إنها أوصلت إلى البرلمان مجلساً للديكور.
هذا المشهد تكرر في بعض مدن وأحياء غرب المنامة، سعت المعارضة من خلاله إلى تأكيد ثبات موقفها المطالب بتحول ديمقراطي وبالتداول السلمي للسلطة، بدءاً بحكومة قائمة على الشرعية الشعبية مرورا ببرلمان منتخب وفق ما وصف بدوائر عادلة.
فيما كانت الحشود الشعبية المعارضة تقول كلمتها كان أعضاء جمعية الوفاق ينتخبون ممثلين عنهم في هيئتي الشورى والتحكيم.
أكثر من 2300 عضو حضروا المؤتمر العام للجمعية ما يمثل نحو 78 في المئة من كافة الأعضاء المستكملين للشروط.
السلطات البحرينية كانت قد أصدرت قراراً بمنع الجمعية من عقد مؤتمرها العام في بداية الشهر، اليوم يؤكد المعارضون على ضرورة مواصلة الحراك الشعبي، البحرين بحاجة إلى حوار سياسي جاد، وفق الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان، حوار يبدو في الظروف الراهنة بعيداً عن الواقع؛ تقارير تحدثت عن توقف الاتصالات بين السلطة والمعارضة بصورة شبه تامة.
المصدر: الميادين
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار