۹۶مشاهدات
وأضاف أوباما "أدعو أعضاء المعسكرين إلى العمل معنا من أجل وضع حد لهذا الفصل فى التاريخ الأمريكى".
رمز الخبر: ۲۴۴۵۲
تأريخ النشر: 22 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: وقع الرئيس الأمريكى باراك أوباما، أمس الجمعة، قانون الدفاع السنوى منتقدا البنود التى تبقى إغلاق معتقل غوانتانامو، أمرا محظورا خشية "تقويض الأمن القومى” للولايات المتحدة.ک

وقال أوباما بحسب بيان للبيت الأبيض، أن "سجن غوانتانامو يقوض أمننا القومى عبر استنفاد مواردنا ويتسبب بتدهور علاقاتنا مع حلفائنا، ويشجع المتطرفين الذين يمارسون العنف، أن إغلاق هذا السجن يشكل أولوية قومية".

ويمدد قانون الدفاع السنوى (أكثر من 500 مليار دولار) القيود على إغلاق سجن غوانتانامو فى كوبا، كذلك، يمدد حظر نقل معتقلين فى السجن إلى الولايات المتحدة رغم المعارضة المتكررة للرئيس.

وأضاف أوباما "أدعو أعضاء المعسكرين إلى العمل معنا من أجل وضع حد لهذا الفصل فى التاريخ الأمريكى".

وعبر هذا القانون، يمنع الكونغرس وزارة الدفاع من نقل معتقلين الى الأراضي الاميركية لمحاكمتهم ومعالجتهم وسجنهم او لاى سبب اخر. ويعتبر الجمهوريون ان هؤلاء قد يفرج عنهم بناء على قرار قاض ما يشكل تهديدا للامن القومى.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: