۲۱۲مشاهدات
وفي الختام دعا البيان جماهير الشعب الغيور على دينه وهويّته الضاربة في عمق التأريخ، بعدم الانفكاك عن المساجد المهدّمة، والحرص المستمرّ على إحياء شعيرة الصلاة في بقاعها الطاهرة.
رمز الخبر: ۲۴۴۴۳
تأريخ النشر: 20 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: ارتكبت السلطات البحرينية الخميس، جريمة جديدة تمثّلت بهدم مسجد الوطيّة ببلدة مقابة للمرّة الثانية، وذلك بعد أن بادر الأهالي إلى إعادة بنائه بعد أن طاله جور السلطات إبان "حقبة الطوارئ الدمويّة " في أبريل/ نيسان 2011 م.

واضاف "ائتلاف 14 فبراير" في بيان إنّ هذه الجريمة التي تكشف محاربة السلطات للقيم والدين وبيوت الله، واستمراره في محاربة شعائر الإسلام، تعبّر مجدّداً عن العقليّة الداعشيّة - التكفيريّة التي تُسيطر على أجهزة النظام الحاكم ..، وهو ما تمظهر جليّاً من خلال هدم قرابة 40 مسجداً، وجرف عشرات المضائف الحسينيّة وتمزيق اليافطات العاشورائيّة وإتلافها.

ووصف البيان هدم المسجد بانه جريمة داعشيّة، واكد بأنّ حملة الدفاع المقدّس عن بيوت الله المهدّمة ستتواصل، وستُعمّر بيوت الله مجدداً رغماً عن عنجهيّة السلطات وعقليّتها الداعشيّة المتغلغلة في مفاصل النظام الفاقد للشرعيّة الشعبيّة والدستوريّة.

وفي الختام دعا البيان جماهير الشعب الغيور على دينه وهويّته الضاربة في عمق التأريخ، بعدم الانفكاك عن المساجد المهدّمة، والحرص المستمرّ على إحياء شعيرة الصلاة في بقاعها الطاهرة.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: