۱۵۸مشاهدات
أدانت الوفاق البحرينية العمل الإرهابي وأكدت على أن لغة القتل والانتقام لا دين لها ولا تنتمي للانسانية وهي ضمن محاولات الاساءة للإسلام وتشويه صورته الناصعة الدالة على الخير والسلام والرأفة والإنسانية.
رمز الخبر: ۲۴۳۳۱
تأريخ النشر: 17 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : وصفت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية العمل الإرهابي الاجرامي في مدرسة بيشاور بأنه ضد الانسانية والإسلام ويشكل ابشع صور الدناءة والابتزاز الرخيص لاعداء الفطرة والقيم ضد الأطفال الأبرياء.

وأدانت الوفاق البحرينية العمل الإرهابي وأكدت على أن لغة القتل والانتقام لا دين لها ولا تنتمي للانسانية وهي ضمن محاولات الاساءة للإسلام وتشويه صورته الناصعة الدالة على الخير والسلام والرأفة والإنسانية.

وأكدت أن هذا الحادث الخطير يضع امام العالم مسئولية كبرى في حماية الأبرياء والمدنيين من الارهاب المنظم الذي يحصد ارواح المدنيين كل يوم، مشددة على ان محاربة الارهاب تحتاح لإرادة جادة حقيقية تقوم على الأيمان بمحاربة الارهاب بشكل واضح وصريح لان هناك أطراف تستغل عنوان محاربة الارهاب للتغطية على ممارساتها المنافية لحقوق الانسان وخصوصا في الدول الاستبدادية التسلطية التي ترفع هذا الشعار للهروب من ازماتها مع شعوبها في انتهاك حقوق الانسان والتسلط والاستبداد في إدارة شئون دولها.

وتقدم الوفاق تعازيها الحارة لكل اطفال العالم ولأهالي الضحايا ولكل المدافعين عن حقوق الانسان، وتمنت لأهاليهم الصبر.

وتمنت الوفاق لكل العالم ان يعيش بسلام وفي كنف التعايش والتواصل بين مختلف مكوناته وأطيافه وشعوبه.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: