۱۶۸مشاهدات
رفسنجانی :
قال رئیس مجمع تشخیص مصلحة النظام ایة الله اکبر هاشمی رفسنجانی : اذا لم یتم التصدی للتطرف الدینی ستظهر دواعش اخری وباسماء مختلفة وستکون أفضل اداة بید اعداء المسلمین لنشر الرهاب من الاسلام.
رمز الخبر: ۲۴۲۵۰
تأريخ النشر: 16 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : اعرب ایة الله هاشمی رفسنجانی خلال لقائه الیوم الثلاثاء اعضاء المجلس الستراتیجی لجبهة الاعتدال الموحدة لایران الاسلامیة، عن قلقه ازاء انتشار الجماعات الارهابیة فی الدول الاسلامیة ومحاولة بعض المتطرفین فی داخل البلاد لبث الفرقة بین اتباع الادیان والمذاهب المختلفة.

واکد علی هذه النقطة ان العملیات الارهابیة لامثال داعش یمکن ان تکون نتیجة التطرف النهائیة، و ان الاوضاع فی افغانستان ولیبیا ومصر، مصداقا بارزا علی الخروج من الحفرة والوقوع فی البئر، وقال ان الشعوب انتفضت ضد الاستعمار والاستبداد، لکن المتطرفین المتلبسین بلباس الدین، شرعوا بانزال الویلات والبلایا علی الناس بارتکابهم الجرائم وقطع رؤوس النساء والاطفال .

واضاف رئیس مجمع تشخیص مصلحة النظام، ان المتطرفین، لایسمحون للمجتمعات بان تنعم بالاستقرار الاجتماعی، وان یقف المعتدلون امام الظلم والتطرف وعدم المبالاة، وفی هذه الاثناء فان الشعب وباعتباره الاغلبیة یمیل نحو الاعتدال وفقا لطبیعته الانسانیة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار