۲۳۷مشاهدات
قال المتحدث باسم مؤسسة الطاقة الذریة الایرانیة بهروز کمالوندی، ان شراء اجهزة لمفاعل اراک لایتعارض مع اتفاق جنیف، موضحا بان ما تم الاتفاق بشانه حول هذه المنشآت عدم ترکیب اجهزة ولیس شرائها وایران لم ترکب اجهزة جدیدة .
رمز الخبر: ۲۴۱۴۶
تأريخ النشر: 09 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : نفی کمالوندی الیوم الثلاثاء فی تصریح للصحفیین علی هامش المؤتمر الدولی 'عالم خال من العنف والتطرف'، علمه بشراء اجهزة جدیدة للمفاعل وقال : لو تم شراء اجهزة جدیدة فهذا لایتعارض مع اتفاق جنیف.

وبخصوص الجولة الجدیدة من المفاوضات اوضح بان المفاوضات مستمرة علی مختلف المستویات وستبدأ من الاسبوع القادم.

وحول تعاون ایران والوکالة الدولیة للطاقة الذریة لتفتیش مواقع جدیدة قال ان التعاون حول مواضیع جدیدة رهن بانهاء المواضیع السابقة.

واضاف کمالوندی : القضایا السابقة موضوع تفجیرات مریوان حیث اعلن ممثل ایران فی الوکالة الدولیة للطاقة الذریة بان المعلومات التی قدمت حول هذا الموقع مزیفة وکاذبة ویتعین تقدیم معلومات دقیقة لکی یسمح لهم بتفتیش الموقع.

واشار : الموضوع الثانی ایران طلبت توضیحات من الوکالة الدولیة للطاقة الذریة حول بعض الوثائق ونعتقد ان الوثائق لیست مؤکدة مثلا الاسماء التی طرحت لیست ایرانیة ونعتقد انها مزیفة وحتی ان تلفطها صهیونی .

وقال المتحدث باسم مؤسسة الطاقة الذریة الایرانیة ان ایران طلبت الوثائق الاصلیة ولم تتسلمها حتی الان.

واوضح کمالوندی : اذا سوی هذان الموضوعان یمکن التحدث حول القضایا الجدیدة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: