۲۰۰مشاهدات
وأوضح الجبوري بأن “من بين القتلى رئيس جامعة الموصل المدعو خالد العفري الذي عينه التنظيم وأمير ديوان التعليم في الموصل الملقب بذو القرنين”.
رمز الخبر: ۲۴۰۹۷
تأريخ النشر: 08 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: أعلن رئيس مجلس محافظة نينوى بشار كيكي، اليوم الأحد، أن 20 ألف مقاتل، من أربع جهات ستشارك في عملية تحرير الموصل، مشيرا إلى أن ساعة الصفر لم تحدد بعد.

وقال كيكي في تصريح لوكالة الأناضول، إن "الخطة المعدة لتحرير الموصل (مركز محافظة نينوى) لا تزال قيد الدراسة لذلك لم تحديد ساعة الصفر سوف بعد”.

وأضاف أن "أربع جهات ستشارك في تنفيذها وهي التحالف الدولي والحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان (إقليم شمال العراق) والحكومة المحلية في الموصل،” كاشفا أن "النقطة الأبرز التي لم تحسم بعد في الخطة هي تحديد قيادة تحرير نينوى”.

وأشار كيكي إلى أن "تسجيل الأسماء والانتساب إلى قوات تحرير الموصل لا يزال مستمرا، والتي يتم تدريبها بالقرب من الموصل،” مؤكدا أن "هناك حاجة إلى أكثر من 20 ألف مقاتل، لتحرير الموصل، في حين هناك حوالي 10 آلاف مقاتل فقط انتسبوا إلى المعسكر حتى الآن” مشيرا إلى أن "المقاتلين في المعسكر بحاجة إلى تدريبات نوعية وأسلحة حديثة”.

وأوضح كيكي، أن "الخطة تتضمن مرحلة ما بعد تحرير الموصل أيضا، حتى يكون التحكم بعد التحرير مستمرا ومؤمنا، ويتم تهيئة الأهالي للعودة إلى ديارهم، ليشاركوا في إعادة الإعمار أيضا”.

وتتكون قوات تحرير الموصل، من قوات بشرطة محافظة نينوى، الذين نزحوا من المحافظة إبان سقوطها بيد داعش، والتي أعادت تشكيلاتها في معسكر دوبردان قرب ناحية بعشيقة 20 كم شمال شرقي الموصل‎.

وتابع، أنه "سيتم الاعتماد على أهالي الموصل، وكذلك قوات البيشمركة باعتبارها مقبولة عند غالبية أهالي المدينة،” مشدد على "أننا لا نريد أن يتأذى أحد من أهالي الموصل المدنيين بعملية التحرير باستثناء من سوف يبقى يقاتل إلى جانب داعش.”

ويتألف مجلس محافظة نينوى من 39 نائبا، ومنذ سقوط مدينة الموصل بيد داعش بتاريخ 10 حزيران الماضي، عقد المجلس اجتماعاته في عدة مناطق خارج المحافظة، وحاليا يعقد أعضاء المجلس اجتماعاتهم في ناحية ألقوش (45 كم شمال الموصل).

من ناحية أخرى، قتل رئيس جامعة الموصل وأمير ديوان التعليم المعينان من قبل تنظيم "داعش” بغارة جوية استهدفت موكبهم غرب الموصل، بحسب مصدر أمني.

وقال العقيد أحمد الجبوري، أحد ضباط شرطة نينوى التي تعيد تشكيلاتها في معسكر قرب ناحية بعشيقة شرق الموصل، إن "سبعة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا، عصر اليوم، بغارة جوية على موكبهم قرب قضاء تلعفر (حوالي 70 كم) غرب الموصل.”

وأوضح الجبوري بأن "من بين القتلى رئيس جامعة الموصل المدعو خالد العفري الذي عينه التنظيم وأمير ديوان التعليم في الموصل الملقب بذو القرنين”.

وتابع الجبوري "طائرات التحالف رصدت حركة الموكب من خلال فتح أحد اجهزة الاتصالات من نوع (ثريا)”.

وفي 10 يونيو/ حزيران الماضي، سيطر تنظيم داعش الارهابي على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، شمالي العراق، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات شاسعة في شمال وغرب العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها "دولة الخلافة”.

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ "داعش”، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها "دولة الخلافة”، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: