۲۲۷مشاهدات
وتوقعت المنظمة توافق الكتل السياسية اللبنانية وحزب الله وتيار المستقبل على رئيس توافقى للبنان تقبل به كل القوى السياسية الداخلية وايضا الدول الاقليمية والمجتمع الدولى.
رمز الخبر: ۲۴۰۹۴
تأريخ النشر: 08 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قالت منظمة العدل والتنمية احدى المنظمات المهتمة بابحاث الشرق الاوسط وشمال افريقيا ان هناك ضغوط خليجية سعودية وغربية فرنسية وامريكية على الحكومة اللبنانية والقوى السياسية بلبنان ومشاورات للتوافق على انتخاب سعد الحريرى رئيسا توافقيا للبنان كما ان المساعدات الخليجية والفرنسية والاوروبية للجيش اللبنانى تاتى فى اطار التنسيق مع الجيش اللبنانى والقوى السياسية لتنصيب الحريرى رئيسا للبنان خلال المرحلة المقبلة.

وقال المتحدث الاعلامى للمنظمة زيدان القنائى لوكالة نون الخبرية ان المشاورات التى جرت بين سعد الحريرى وحزب الله اللبنانى تهدف الى التوافق بين الكتل السنية وحزب الله حول اختيار رئيس توافقى للبنان فى ظل تمدد التنظيمات التكفيرية بعدة محافظات لبنانية والازمة السياسية الراهنة وايضا الدور السعودى الايرانى ومحاولات القوى الاقليمية والدولية متمثلة بالغرب وروسيا للعب دور اكبر داخل لبنان خلال المرحلة المقبلة.

وتوقعت المنظمة توافق الكتل السياسية اللبنانية وحزب الله وتيار المستقبل على رئيس توافقى للبنان تقبل به كل القوى السياسية الداخلية وايضا الدول الاقليمية والمجتمع الدولى.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار